عون التقى نائب رئيس البرازيل: لتعزيز العلاقات الثنائية

عون التقى نائب رئيس البرازيل: لتعزيز العلاقات الثنائية
عون التقى نائب رئيس البرازيل: لتعزيز العلاقات الثنائية

أبلغ رئيس الجمهورية نائب رئيس الجمهورية البرازيلية أنطونيو هاملتون مارتنس موراو بأن “ يتطلع إلى تعزيز العلاقات اللبنانية – البرازيلية في المجالات كافة”، واصفَا إياها بأنها “علاقات ممتازة”.

وقال عون، خلال لقائهما في قصر بعبدا: “إن ما يجمعنا هو الرابط الانساني الذي يبقى أمتن وأعمق من أي رابط آخر، لاسيما مع وجود نحو 8 ملايين برازيلي يتحدرون من أصل لبناني”.

وشكر عون “للبرازيل مشاركتها في القوة البحرية لـ”اليونيفيل”، والمساعدات التي قدمتها إلى القوات المسلحة اللبنانية، لاسيما في مجال التدريب”، لافتًا إلى أن “لبنان وقّع مذكرة التفاهم للانضمام إلى منطقة تجارة حرة مع دول “المركوسور” لتعزيز التعاون بين الدول المنضوية إلى هذه السوق”.

وعرض عون على نائب الرئيس البرازيلي الأسباب التي دفعته إلى إطلاق مبادرة إنشاء “أكاديمية الإنسان للتلاقي والحوار”، متمنيًا دعم البرازيل لها في الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وحمّل عون موراو تحياته إلى الرئيس البرازيلي جير بولسونارو، متمنيًا له التوفيق في مسؤولياته الرئاسية، كما قدّم التعازي بوفاة السفير البرازيلي لدى لبنان باولو بينتو وزوجته في خلال عطلتهما في إيطاليا.

وكان نائب الرئيس البرازيلي اعرب في مستهل اللقاء عن شكره “للاستقبال الذي خصه به لبنان”، مركزًا على “العلاقات المتينة بين البلدين، خصوصًا وأن البرازيل تحتفل بمرور 75 سنة على اعترافها باستقلال هذا البلد”.

وأكد أن “بلاده تدعم انضمام لبنان إلى “المركوسور”، وأنها ستعمل على إنجاز كل الإجراءات المتعلقة بها تعزيزًا للشراكة بين البلدين”. كما أكد أن “البرازيل ستشجع المبادرة اللبنانية بإنشاء أكاديمية الحوار لأن ذلك يؤمّن التلاقي والمحبة بين الشعوب ويبعدها عن الكراهية والحقد”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى