متقاعدو القوات المسلحة: مستعدون للالتحاق بالجيش!

متقاعدو القوات المسلحة: مستعدون للالتحاق بالجيش!
متقاعدو القوات المسلحة: مستعدون للالتحاق بالجيش!

نفذ متقاعدو القوات المسلحة العسكرية والأمنية في الشمال وقفة تضامنية مع وقوى الأمن الداخلي في ساحة النور بطرابلس.

وألقى العميد المتقاعد حسين خضر كلمة باسم المعتصمين من الأجهزة العسكرية والأمنية كافة، لفت فيها إلى أن “الوقفة هي تعبير عن تضامننا معهم واستعدادنا للوقوف إلى جانبهم في أحلك الظروف وتقديم كل التضحيات الممكنة، ونحن كمتقاعدين ما نزال في خدمة الاحتياط وقيادة الجيش لها الحق في استدعائنا عندما تشاء لنلبس بدلتنا العسكرية ونلتحق بوحداتنا، ونحن ما زلنا نخضع لنظام الاحتياط”.

وأضاف: “هذه الوقفة هي أقل ما يمكن أن ننفذه لتقديم الدعم لجهود وتضحيات أبناء الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي وخاصة أنهم كانوا يدافعون عن وسقطوا غدرا، أثناء قيامهم بواجبهم الوطني في ليلة مباركة هي ليلة عيد الفطر ولكن الإرهاب التكفيري ساءه ذلك وغدر بأبنائنا وإخوتنا”.

وقال: “عادة تقدم أكاليل الغار لشهداء الوطن من جيش وقوى أمن داخلي باسم وباسم قادة الأسلاك الأمنية، وقد “استكتر” عليهم الوزراء في اجتماعهم الوزاري الأخير الذي صدرت عنه الموازنة المهزلة، ثمن الأكاليل واعتبروها مصاريف باهظة ترهق خزينة الدولة، فهل هذه الإجراءات المهزلة بإمكانها إصلاح الميزانية؟ لقد مضى عليهم اكثر من عشرين سنة وهم يسرقون هذه الأموال، فإلى متى سيستمر الشعب اللبناني في التغافل عن هذا الواقع المؤلم ومتى سيعرف مصلحته ويتحرر من هذه الطغمة الحاكمة؟”.

وختم متمنيا على أهالي شهداء الجيش والقوى الأمنية “عدم استقبال أي وزير أو نائب يحضر للتعزية وأن يصدروا بيانا يشيرون فيه إلى عدم قبولهم بتسلم أي إكليل بهذه المناسبة باستثناء إكليل واحد هو الذي يقوم بإرساله قائد الجيش العماد جوزيف عون”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى