جلسة الخميس ستكون حامية.. والسبب؟

جلسة الخميس ستكون حامية.. والسبب؟
جلسة الخميس ستكون حامية.. والسبب؟

أكدت مصادر سياسية أن "رئيس الجمهورية ينوي الدعوة إلى اجتماع لرئيس مجلس النواب والحريري، خلال ساعات، لدرس الموقف المنوي اتخاذه في جلسة مجلس الوزراء"، لافتة إلى أن "جلسة الخميس ستكون حامية بسبب طلب من الحكومة التضامن رسمياً مع الدولة السورية في مواجهة الاحداث التي شهدتها السبت".

وأضافت المصادر لصحيفة "الجريدة" الكويتية أن "الحريري رفض هذا الاقتراح لما يعنيه من اعتراف بالنسبة له شخصيا بالرئيس السوري "، مشيرةً إلى أن "هذا البند من شأنه أن يوتر الجو داخل الحكومة".

واعتبرت أن "الرئيس عون سيحاول تقريب وجهات النظر بين الحزب والحريري، لضمان استمرارية عمل الحكومة، بعدما كاد مرسوم الاقدمية أن يفجرها". وتابعت أن "وزير الخارجية ، الموجود في قبرص، باشر اتصالاته منذ ليل أمس (السبت) لاحتواء الموقف واقترح أن يخرج بيان الحكومة من دون ذكر الدولة السورية، بل فقط الإشارة إلى وقوف الدولة اللبنانية إلى جانب الشعب السوري ضد الاعتداءات الإسرائيلية"، مضيفةً أن "الرئيس الحريري ابلغ باسيل موافقته على هذه الصيغة، لكن الحزب حتى الساعة لم يرسل جوابا".

(الجريدة الكويتية)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى