في المحمرة.. سائقو الشاحنات يقطعون الطريق ويهدّدون بالتصعيد!

في المحمرة.. سائقو الشاحنات يقطعون الطريق ويهدّدون بالتصعيد!
في المحمرة.. سائقو الشاحنات يقطعون الطريق ويهدّدون بالتصعيد!

قطع سائقو الشاحنات العمومية الطريق في المحمرة في بالاتجاهين احتجاجا على عدم السماح لهم بالعمل وتوقف أعمالهم بناء لقرار وزارتي الداخلية والبلديات والبيئة ومنعهم من نقل الحصى والرمول من المقالع في الهرمل والشمال أسوة بباقي المناطق.

وهدد السائقون بالتصعيد معلنين أنهم “سيقطعون الطريق في بلدة القبيات وتحركهم لن يتوقف حتى تحقيق مطالبهم”.

وقد تحدث محمود البعريني باسم المعتصمين، لافتا إلى أن “الأمر لم يعد يطاق”، كاشفا عن “لقاء مع وزيرة الداخلية ريا الحسن التي طلبت التروي والهدوء لأيام ليتم التنسيق مع وزارة البيئة في هذا الأمر”.

وقال: “لكن لغاية الأن لم يصدر أي قرار أو تعاون من وزارة البيئة علما أننا قمنا بأكثر من اعتصام وعقدنا اللقاءات مع النواب وفاعليات عكارية طالبين مساعدتهم، وكلهم أبدوا تعاطفهم معنا وأيدوا مطالبنا وفي مقدمهم النائب ”.

وناشد أصحاب الشاحنات “رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة والوزارات المعنية الاستماع إلى مطالبهم، وإلا فإن الانفجار سيطال المنطقة بأكملها لأن الأوضاع المعيشية لم تعد تحتمل”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى