شهيب: السنة الدراسية المقبلة من أصعب السنوات

شهيب: السنة الدراسية المقبلة من أصعب السنوات
شهيب: السنة الدراسية المقبلة من أصعب السنوات

رأى وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب أن “السنة الدراسية المقبلة هي من أصعب السنوات”، مركزا على وضع الطلاب ذوي الحاجات الخاصة والصعوبات التعلمية”، مؤكدا أن “هؤلاء الأبناء يحتاجون إلى العناية والرعاية والإهتمام”.

ولفت، خلال اجتماعه مع وفد من رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي برئاسة نزيه جباوي إلى “دور الإرشاد والتوجيه وتدريب المعلمين وتكييف الامتحانات لتتناسب مع قدراتهم وتوسع إمكانات استقلاليتهم وتحقيق مستقبلهم”، بحضور عدد كبير من مديري الثانويات الرسمية.

واستمع شهيب إلى عرض رئيس الرابطة لمطلب المديرين بمتابعة دورة التأهيل في كلية التربية المخصصة لإعداد المديرين، والتي نص عليها القانون كشرط أساسي للحصول على نسبة 15% على الراتب. كما عرض المديرون مطالبهم لجهة تسهيل عملهم في الثانويات الرسمية.

وأعرب شهيب عن “تفهمه لمطلبهم”، مؤكدا لهم أنه “سوف يتواصل مع المعنيين لتسريع إقرار مشروع القانون المتعلق بتنفيذ هذه الدورة وتغطية الاعتمادات المخصصة لهذه الغاية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى