كبارة: المطمر في الفوار لن يتحقق

كبارة: المطمر في الفوار لن يتحقق
كبارة: المطمر في الفوار لن يتحقق

انضم النائب محمد كبارة يرافقه نجله كريم ورئيس بلدية حسن غمراوي ورؤساء بلديات ومخاتير منطقة الفوار قضاء الى المعتصمين المحتجين على اقامة مطمر للنفايات في منطقة الفوار، وقد شارك كباره أهالي البداوي ووادي النحلة والفوار اعتصاماتهم التي بدأوا بتنفيذها بالتزامن مع قرار اصدره وزير البيئة فادي جريصاتي يقضي بإنشاء مطمر في منطقتهم.

وأشار كبارة، في تصريح، إلى أنه أجرى “سلسلة اجتماعات مع رئيس الحكومة ووزير البيئة ومع اعضاء كتلة المستقبل من أجل اطلاعهم على رفض الأهالي للمطمر”، وقال: “هذه المناطق عزيزة على قلوبنا البداوي، الفوار ووادي النحلة، والكل يعلم أننا نتابع مشاكلهم وهمومهم وأي قضية تمسهم نقوم بمتابعتها لحين انهاء ذيولها، بالطبع مشكلة “مطمر الفوار” لن نقبل بها وعلى المسؤولين مراعاة هواجس الأهالي والذين يملكون القرار بالموافقة أو الرفض كونهم المعنيين بالحفاظ على صحتهم وصحة أبنائهم”.

وأضاف: “حياة الناس ليست للمتاجرة، وصحة المواطن من أولى اهتماماتنا، نحن نتساءل عن البدعة الموجودة لجهة رفض كل منطقة ايجاد مطامر لنفاياتها ضمن نطاقها؟ المفروض على اتحاد البلديات تقرير مصير النفايات من خلال ايجاد المطامر ضمن نطاقها الجغرافي، هواجس أهالي هذه المناطق نقلتها الى كتلة “المستقبل” خلال الاجتماع الذي عقد أخيرا، ونجحت في حملها على أن تضمن بيانها الأسبوعي فقرة “الرفض القاطع لانشاء المطمر”، كما ناقشت القضية مع الرئيس سعد الحريري ونقلت له رفض أهالي البداوي لانشاء المطمر على أرضهم، وطالما الأهالي يرفضون فإننا لن نسمح بتحقيقه، حتى مع وزير البيئة طرحت الموضوع وأكدت أن لأصحاب المنطقة كامل الحقوق، القضية ليست مطروحة للمساومة أو المزايدات السياسية”.

وختم كبارة: “زيارتنا اليوم للمنطقة ومكان المطمر المزمع انشاؤه انما تأتي في سياق دعمنا للأهالي والمشاركة في اعتصاماتهم، ولنؤكد المؤكد ان المطمر لن يتحقق”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى