سجال بين واكيم وصحناوي

اندلع سجال تويتري بين عضو تكتل “ القوي” النائب عماد واكيم وعضو تكتل الجمهورية القوية” النائب عماد واكيم على خلفية ردّ واكيم على كلام وزير الخارجية والمغتربين .

فتوجّه صحناوي لواكيم بالقول: “المحروقات التي تستعمل في تأمين الكهرباء للمواطنين ليست بأموال منهوبة يا صديقي. الأموال التي تعتبر منهوبة هي التي تؤخذ بالقوة على الحواجز أو تكون ثمن نفايات سامة مدفونة في أرضنا أو جراء مصادرة أملاك الناس والدولة لمصلحة الدويلة”.

فردّ واكيم على تغريدة صحناوي قائلا: “صديقي نقولا أعرف أنه مطلوب الرد لكن الجواب أتى كالعادة من خارج السياق. أنتم قلتم ستتقدمون بقانون استرداد الأموال المنهوبة وأوقفتم المناقصة بعد طرح المسألة في من قبل الزميل شوقي دكاش، وماذا عن السنوات السابقة، أنا طلبت استرداد هذه الأموال. لماذا هذا الاستنفار؟”.

وأضاف: “أما بالنسبة للجبايات التي تحبون أن تسمونها خوات، فلولاها يا صديقي لما كان هناك قوات مسلحة دافعت عن وجودنا جميعا. قوات سقط لها آلاف الشهداء كي يبقى الوطن وتتنعموا به”.

ولاحقا، غرّد صحناوي ردّا على واكيم، فقال له: “عماد، لست مِن من يُطلب منهم الرد، ومن يبقى لساعات الفجر يهاجم الخصم ليغطي على غيابه الانمائي والتشريعي والتخطيطي”.

وأضاف: “نعم، طالبنا ونطالب باسترداد الأموال المنهوبة، كما طالبنا ونطالب برفع السرية المصرفية ورفع الحصانة، على أمل ألا يأتي تصويتكم بموضوع استرداد الأموال المنهوبة مشابها لذلك الذي رافق موضوع قانون رفع السرية المصرفية وقانون رفع الحصانة والقانون الأرثوذكسي وخطة الكهرباء والموازنة والنازحين في أول أيام دخولهم وداعش والأسير والنصرة وحلق الشوارب”.

فرّد واكيم مجددا على نائب “التيار” وقال: “حج، بالطبع لسنا ممن يتبنون أعمال الغير كبلدية لمشاريع سبق ودرسناها وأقريناها في المجلس البلدي السابق قبل مشاركتكم فيه. نحن ندرس بدقة وعلم وحرفية كما جرى في ملف النفايات ونخطط للإنماء ونساهم في حل المشاكل لأهلنا. ففي هذا الموضوع أتمنى أن تترك التقييم للأهالي بنفسهم”.

وتابع: “أما بالنسبة لتصويتنا على أي موضوع يا حج لا “تعتل همنا” تاريخنا يشهد بأننا لا نقوم إلا بما يمليه علينا ضميرنا الوطني ومصلحة شعبنا”.

وختم: “بليز” ارتاح من هذه الناحية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى