“المجلس الأعلى للروم الكاثوليك”: لانعقاد الحكومة دون تأخير

“المجلس الأعلى للروم الكاثوليك”: لانعقاد الحكومة دون تأخير
“المجلس الأعلى للروم الكاثوليك”: لانعقاد الحكومة دون تأخير

استنكرت الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك ما حصل في قضاء عاليه من تجاوزات أمنية وصولا إلى واقعة بلدة البساتين العزيزة التي تحولت فيها ورود شبابها والجوار إلى اللون الأرجواني، “ما يدعونا إلى التقدم من ذويهم بتعازينا الحارة ومن الجرحى بالدعاء بالشفاء العاجل، ومن أهل الجبل، وعاليه خصوصا، بنصح صادق بانتهاج نهج السلام والوئام تفاديا لعنف يؤدي إلى الخراب والدمار”.

ودعمت “الهيئة التنفيذية من دون تردد وزراء الطائفة ونوابها وكبار المسؤولين السياسيين والإداريين الحاليين والسابقين فيها، ولا سيما عند استهدافهم من غير وجه حق، وتخص بالذكر ما يتعرض له وزير المهجرين المقدام غسان عطاالله من حملة شخصية لا يتوافر أي مرتكز واقعي لها، وهو استهداف لنا جميعا، وهو المؤتمن على إقفال ملف المهجرين نهائيا”.

وطالبت الهيئة التنفيذية بإنعقاد مجلس الوزراء من دون إبطاء أو تأخير نظرا الى الدور المنوط به والملفات الكثيرة والمهمة التي تنتظره. وشدت الهيئة على يد المسؤولين بدءا من فخامة رئيس الجمهورية في مساعيهم الى معالجة ملف المية ومية ونزع السلاح من المخيم وحفظ حقوق المالكين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى