رئيس بلدية المجدل: مشروع ليلى لن يمر!

رئيس بلدية المجدل: مشروع ليلى لن يمر!
رئيس بلدية المجدل: مشروع ليلى لن يمر!

دعا رئيس بلدية المجدل في قضاء سمير عساكر، في بيان، نواب القضاء ورؤساء البلديات والمخاتير الى عقد اجتماع برعاية راعي الابرشية المطران رفضا لاقامة احتفال “مشروع ليلى” في آب المقبل ضمن “مهرجانات بيبلوس الدولية”.

وقال: “طالعنا بالأمس موقف الفرقة المسماة “مشروع ليلى” حيال الاحتفال الذي ينوون إقامته ضمن “مهرجانات بيبلوس الدولية”، والطرح الذي اعتبروه حلا ومخرجا لكل ما دار في الأيام الأخيرة. لذلك يهمنا توضيح النقاط التالية:

– إن ما طرح من اعتذار للفرقة ومتابعة الاحتفال وكأن شيئا لم يكن، هو أمر يرفضه جملة وتفصيلا الرأي العام الجبيلي الذي لم ولن يتقبل الثقافة التي تحاول هذه الفرقة بمشروعها المشبوه نشرها. لذلك، نتوجه الى لجنة مهرجانات جبيل لوقف فتنة ليلى ومهزلتها فورا عبر إصدار بيان واضح للإعلان عن إلغاء الاحتفال فورا، واستبداله بما يليق بجبيل وحضارتها وتاريخها وبما يشبه قيمها وثقافتها وعيشها المشترك.

– نتوجه الى الزملاء رؤساء بلديات قضاء جبيل ومخاتيرها وفعالياتها، ونوابها الغائبين عن اللقاء الذي جرى بالأمس في مقر مطرانية جبيل وكأنهم غير معنيين بما يدور حولهم، الى اتخاذ موقف واضح والتداعي الى عقد إجتماع في أقرب وقت تحت رعاية راعي أبرشية جبيل سيادة المطران ميشال عون السامي الإحترام، لتأكيد موقف جميع بلدات المنطقة بكل أطيافها الرافض لحضور هذه الفرقة، والشاجب للتعرض للأديان وللرموز الدينية، وتأكيد الوقوف صفا واحدا في وجه هذه الانتهاكات، ولو تتطلب ذلك تنظيم تحرك شعبي على الأرض لمنع تنظيم الاحتفال، لأننا، وبكل وضوح، لن نرضى بأي تعرض أو إهانة لمعتقداتنا ومقدساتنا بعد اليوم.

– لطالما عرفت جبيل بعيشها المشترك وبوجهها الحضاري وتصديرها الحرف للعالم، فهل أصبحت صورة “مهزلة ليلى” هي الصورة التي نريد إظهارها للبنانيين والسياح؟ إن هذا المشروع لن يمر، ومن أراد انتهاك كراماتنا ومعتقداتنا ومقدساتنا مكانه ليس بيننا ولا موطئ قدم له في جبيل”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى