الراعي: المطلوب صحوة لمواجهة التحديات التي تهدّد الهوية

الراعي: المطلوب صحوة لمواجهة التحديات التي تهدّد الهوية
الراعي: المطلوب صحوة لمواجهة التحديات التي تهدّد الهوية

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعب ورشة العمل التي نظمتها رابطة قنوبين للرسالة والتراث حول “تجديد الحياة الروحية في وادي قنوبين” في المقر البطريركي بالديمان.

واعتبر الراعي المشروع “إنجازا روحيا كبيرا يلبي تعطش المؤمنين للعودة الى ينابيعهم الروحية الاصيلة، ويجسد دعوة الكنيسة الى هذه العودة”.

وقال: “إننا نتطلع إلى تجديد الحياة الروحية في وادي قنوبين في سياق صحوة مطلوبة لمواجهة التحديات المعاصرة التي تهدد الهوية والجذور والانتماء، وعلينا جميعا مضاعفة الجهود وتوحيدها لجعل قنوبين محجة المؤمنين من كل أنحاء العالم”.

وأضاف: “نعتبر اللقاء الذي حضرته مشكورة رابطة قنوبين للرسالة والتراث بما تخلله من عروض مصورة ومداخلات، نقطة الانطلاق العملية لمشروع تجديد الحياة الروحية في وادي قنوبين والتي ستأخذ مداها التطبيقي فور إنجاز أمكنة إقامة الأفراد والجماعات المكرسة لاحقا”.

بعد ذلك، كان نقاش اتفق في نهايته على أن “يقوم المطارنة المشاركون في ورشة العمل بجولة على أرض الواجدي لمتابعة أعمال دير مار آبون وبيت الأنشطة الروحية والثقافية، والمباشرة بإعداد الأشخاص المكرسين للإقامة فيهما، على أن يرفع تقرير كامل إلى الراعي ومجمع الأساقفة الموارنة حول المشروع”.

من جهة أخرى، استقبل الراعي رئيس فرع معلومات في الشمال العقيد خطار ناصر الدين، وعرض معه الأوضاع الأمنية في الشمال إضافة إلى مراحل العودة الطوعية للنازحين السوريين من الشمال إلى الداخل السوري، بإشراف الأمن العام اللبناني.

وقد أثنى الراعي على “عمل الأمن العام والمساعي التي يقوم بها المدير العام ”. واستبقى ناصر الدين الى مأدبة الغداء.

كما التقى الراعي اليوم مندوب صندوق النقد الدولي الخبير الاقتصادي إميل مغبغب وكان عرض لنظرة المجتمع الدولي إلى الوضع الاقتصادي والاجتماعي في .

وأطلع مغبغب بصفته مديرا للمبادرة الاستثمارية cedars seeds، الراعي على “أجواء ما تقوم به الجاليات اللبنانية في أميركا الشمالية وبشكل خاص كندا لجهة تقديم المنح الجامعية إلى الطلاب اللبنانيين المتفوقين والمشروع الاستثماري الحالي الهادف إلى تمويل المشاريع الإنمائية التي يعدها الشباب والتي تأتي في اطار التنمية المستدامة والعمل لدعمهم وترسيخهم في وطنهم لبنان ليشكلوا فرقا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي”.

كما استقبل الراعي رئيسة الحزب الحاكم في كيبك – كندا أليس أبو خليل، ترافقها ساميا عطية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى