لهذه الأسباب"المستقبل" و"الإشتراكي" لن يخوضا معركة الجنوب الثالثة

لهذه الأسباب"المستقبل" و"الإشتراكي" لن يخوضا معركة الجنوب الثالثة
لهذه الأسباب"المستقبل" و"الإشتراكي" لن يخوضا معركة الجنوب الثالثة

في إطار المعارك الإنتخابية التي يفرضها القانون الإنتخابي النسبي على كامل الأراضي اللبنانية وفي الغالبية العظمى من الدوائر، يبدو وفقا للحسابات أن تكتلاً سياسياً إنتخابياً معيناً يمكنه إحداث خرق في دائرة الجنوب الثالثة ( – مرجعيون – حاصبيا – بنت )، فهل تتمكن القوى المعارضة لـ"" من إحداث خرق في عقر داره؟

في هذا الإطار علِم " 24" أن ثمة حديثاً عن تشكيل تحالف جدي بين تيار "المستقبل" والحزب "الإشتراكي" و"القوات اللبنانية"، قد يؤدي إلى الإتفاق على لائحة قد تستطيع تحقيق خرق والوصل إلى الحاصل الإنتخابي.

لكن ووفق المصادر ذاتها، فإن تيار "المستقبل" لا يبدو معنياً بخوض معركة كسر عضم ضدّ "حزب الله" في هذه الدائرة. في المقابل، لن يكون النائب في وارد خوض معركة على المقعد الدرزي ضدّ الرئيس نبيه برّي الذي يرشح النائب عن هذا المقعد.

من هنا ترى المصادر أنه في حال إستمرت حالة اللا مبالاة من قبل خصوم "حزب الله" في هذه الدائرة، فإن الخرق من المجتمع المدني أو من المعارضة الشيعية يصبح أمراً مستحيلاً، خصوصاً أن سيسعى إلى رفع نسبة التصويت ليرتفع رقم العتبة الإنتخابية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى