الحريري: سأدعو لجلسة لإجراء تعديلات على قوانين تتعلق بالكهرباء والإتصالات

الحريري: سأدعو لجلسة لإجراء تعديلات على قوانين تتعلق بالكهرباء والإتصالات
الحريري: سأدعو لجلسة لإجراء تعديلات على قوانين تتعلق بالكهرباء والإتصالات

تحدّث رئيس الحكومة ، في مستهل جلسة مجلس الوزراء التي عقدت في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ، فقال: "بالنسبة إلى زيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تليرسون والسفير ديفيد ساترفيلد، فإنّ ما أعلنه رئيس الجمهورية في كلمته يعكس موقف الذي تمّ الإتفاق عليه خلال الإجتماع الذي ضمني ورئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب".

وتناول الحريري موضوع زيارة بعثة صندوق النقد الدولي IMF إلى لبنان والملاحظات التي اوردتها على الوضعين المالي والاقتصادي في البلاد. وأشار إلى أنّ "خفض نسبة 20% من أرقام الموازنة هو أحد الحلول المقترحة إلّا أنّ الحل المستدام يبقى في الإصلاحات التي يجب القيام بها، والتي لا يمكن تجنّبها. وقال: "إنّنا ندفع هذه السنة نحو 2700 مليار ليرة عن الكهرباء، أيّ بزيادة مقدارها 600 مليون ليرة عن السنة الفائتة، لأنّ الخطة التي وضعناها لتحسين هذا القطاع لم تنفذ. كذلك هناك اصلاحات اخرى ضرورية تتطلب تعديلات في القوانين ومنها ما يتصل بقطاع الكهرباء وقطاع الاتصالات وغيرهما".

وأضاف: "من الضروري إنجاز هذه التعديلات وإرسالها إلى مجلس النواب، وسأدعو الى جلسة خاصة لمجلس الوزراء لدرس هذه التعديلات لانه حسب مؤشرات صندوق النقد الدولي، فإنّ المدخول من الناتج المحلي يمكن ان يرتفع 5% فيما لو اعتمدنا بعض الاصلاحات، وبعد خمس سنوات يمكن ان يتحسن الوضع كلياً."

وتابع إنّ "ما نقوم به من إصلاحات سيعود بالفائدة عليناً، ويطوّر اقتصادنا ويخفف من النزف الحاصل في بلادنا، ويساعدنا في مؤتمر لجهة تجاوب المستثمرين حيال المشاريع التي ستقترحها الحكومة لمواجهة التحديات الاقتصادية التي تنتظرنا."

وعن مشروع الموازنة، دعا الحريري إلى التركيز على أن يكون الصرف على المسائل الإستراتيجية الأساسية والحد منه في ما يتعلق بالأمور الثانوية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى