أخبار عاجلة

العجوز في رسالة تضامن مع الإمارات: هم الأتباع وأنتم الأسياد

العجوز في رسالة تضامن مع الإمارات: هم الأتباع وأنتم الأسياد
العجوز في رسالة تضامن مع الإمارات: هم الأتباع وأنتم الأسياد

وجه رئيس الهيئة التأسيسية للرواد العرب، رئيس حركة “الناصريين الأحرار” في زياد العجوز رسالة تضامنية الى رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة  الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والى نائب رئيس الدولة الشيخ محمد بن راشد، والى ولي عهد أبو ظبي الشيخ مجمد بن زايد والى كل القيادة الإماراتية والشعب الإماراتي الشقيق جاء فيها :

“تحية لأهل الوفاء والإخلاص، تحية لمن زرع الخير في كل بقاع الأرض، تحية للسواعد التي تبني الأمل والمستقبل العربي، تحية للقادة الشرفاء، تحية للرجال الرجال، تحية للشعب الإماراتي الوفي المحب.. تحية ممزوجة بالتضامن والمحبة والوفاء، لمن لم يتوان لحظة واحدة عن الدفاع عن حقوقنا العربية في كل مكان وزمان.

أيها القادة في دولة الإمارات العربية المتحدة، نتوجه إليكم اليوم في ظل حملة شعواء ومؤامرة كبيرة خطيرة تحاك ضدكم  وضد وطنكم من أبواق مسعورة وأقلام صفراء وأيادٍ ملطخة بتخطيط ودعم الإرهاب والمؤامرات في مجتمعنا.

نتوجه إليكم لنقول إن الإمارات قيادة وشعباً ستبقى منارة مضيئة في ظلمة وعتمة بعض الأنظمة التي هالها أن ترى دور الإمارات وتقدمها.

نعم، تدفعون اليوم ثمن وفاءكم وتضحياتكم للأمة، في الوقت الذي يجسد به البعض معنى التخاذل والإنبطاح.

أنتم الأقوياء وهم الضعفاء.. أنتم كل الجرأة وهم الجبناء .. أنتم الصادقون وهم المنافقون، أنتم الشرفاء وهم .

من يتطاول اليوم على الإمارات وقيادتها وشعبها هم أتباع لأتباع…وأنتم أسياد أسياد”.

واضاف العجوز في رسالته: “لقد طفح الكيل، ولم نعد نستطيع أن نصمت أمام كل ما نسمعه من استهداف للإمارات، ونعتبر هذا الإستهداف هو استهداف لكل عربي مخلص.

سمعنا أولئك الأقزام كيف يتطاولون على عملاق من عمالقة أمتنا ألا وهو الشيخ محمد بن زايد، فنسمع أنينهم وصراخهم من كثرة الألم.

فلا الأمس ولا اليوم ولا الغد سيستطيعون النيل من الإمارات ومحبة العرب لهم.

إنبرت وسائل إعلامهم لتشويه الحقائق والتشويش على دور الإمارات الريادي، ونحن نقول لهم مهما فعلتم ومهما تآمرتم فلن تنالوا قيد أنملة من الإمارات وقادتها.. فمن زرع الخير كالإمارات سيحصد خيراً، ومن زرع الشر سينقلب عليه.

فتحية عهد ووفاء من رواد العرب في لبنان ومن حركة الناصريين الأحرار لدولة الإمارات العربية المتحدة ولقادتها الأجلاء ولشعبها البطل، ونقول لهم، نحن معكم وإياكم في خندق واحد .. والعار كل العار لمن يحاول النيل منكم، وإن كانت تلك المؤامرة صنيعة من يسمون أنفسهم بالإخوان ومن أسيادهم المتلونين، فستنكسر تلك المؤامرة على صخرة أبناء زايد، وإن غداً لناظره قريب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية: نأسف لانتهاء مهلة رفع أسماء المستحقين للتفرغ
التالى أبو زيد: واهِم من يعتقد أن عون يحاول قضم صلاحيات بري والحريري

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة