اصحاب الصهاريج ومحطات المحروقات: الخميس إضراب

اصحاب الصهاريج ومحطات المحروقات: الخميس إضراب
اصحاب الصهاريج ومحطات المحروقات: الخميس إضراب

اعلنت نقابتا اصحاب الصهاريج ومتعهدي نقل المحروقات في ، واصحاب محطات بيع المحروقات، وتجمع شركات توزيع المحروقات الاضراب في 29 الحالي اذا لم تحل مشكلة التحويل من الليرة الى الدولار الاميركي.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحافي عقده رئيس نقابة اصحاب الصهاريج ابراهيم سرعيني ورئيس نقابة اصحاب المحطات سامي البراكس وممثل تجمع شركات التوزيع فادي ابو شقرا بالتعاون مع الشركات المستوردة للنفط في لبنان في مقر نقابة الصهاريج في الدورة.

ولفت بيان صدر عن المجتمعين الى ان “المشكلة الكبيرة التي نعاني منها نحن شركات توزيع وصهاريج نقل ومحطات بيع المحروقات، اننا نبيع بالليرة اللبنانية، وعلينا تسديد ثمن البضاعة بالعملة الاجنبية الدولار الاميركي، والتحويل من الليرة الى الدولار بات اليوم امرا صعبا بحيث لا يتوفر الدولار في الاسواق لا في البنوك ولا لدى الصيارفة، وفي حال توفر فسعره يزيد عن 1555 ليرة لبنانية للدولار الواحد”.

وتابع:”لقد اجرينا سلسلة اتصالات مع الوزارات المعنية وزارة الطاقة والمياه – المديرية العامة للنفط التي تبلغت شكوانا منذ فترة ووعدت بدرس الموضوع مع الجهات المختصة، كذلك ابلغنا وزارة الاقتصاد والتجارة التي لم تقم باي خطوة لمساعدة القطاع على تخطي هذه الازمة. كما اجرينا اتصالات مع حاكمية مصرف لبنان وعرضنا مشكلتنا، ولغاية اليوم، لم نصل الى اي حل لهذه الازمة التي باتت تهدد الحركة التجارية برمتها وليس فقط قطاع المحروقات.اننا نتعرض الى خسائر كبيرة لا يمكن تحملها في ظل الاوضاع الاقتصادية القائمة اذ انخفض بيع المشتقات النفطية ولاسيما مادتي البنزين والمازوت، بسبب فقدان السيولة لدى المستهلك مما انعكس سلبا على واقع العمل في قطاعنا برمته”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى