الامم المتحدة مستمرة في التضييق على إيران و”الحزب”

الامم المتحدة مستمرة في التضييق على إيران و”الحزب”
الامم المتحدة مستمرة في التضييق على إيران و”الحزب”

تؤكد مصادر دبلوماسية لبنانية لـ”المركزية” ان زيارة وزير خارجية الباراغواي لويس ألبيرتو كاستيغليوني الى وان حملت عناوين التعاون التجاري الثنائي  والمتعدد الاطراف الا انها كانت تحذيرية استطلاعية وذلك ان للباراغواي التي عمدت الى تصنيف والقاعدة وداعش وحماس منظمات إرهابية، شراكة سياسية مع ، التي رحب وزير خارجيتها مايك بومبيو بالتصنيف، معتبرا الخطوة هامة وستساعد في قطع دابر هذه الجماعات وقدرتها على التخطيط لهجمات إرهابية وجمع الأموال في كل أنحاء العالم، بما في ذلك نصف الكرة الغربي.

وكما كشفت “المركزية “الشهر الماضي فإن الديبلوماسية الاميركية تعكف على اقناع شركائها من الدول غير المنخرطة بشكل  مباشر في قضايا الشرق الاوسط بما فيها دول اميركا اللاتينية ودول اوروبية من اجل ممارسة مزيد من الضغط  على ايران وإدراج حزب الله على لوائحها السوداء والتنسيق مع بولندا التي ترأس مجلس الامن بشأن انشطة الخبيثة. علماً انه فضلا عن الباراغواي، عمدت الأرجنتين وكوسوفو وبريطانيا و أستراليا وكندا ومجلس التعاون الخليجي وجامعة   وقمة دول التعاون الاسلامي الى تصنيف حزب الله  كإرهابي.

وتعتبر مصادر ديبلوماسية اميركية ان التضييق على ايران من باب فرض الامم المتحدة  حظر الاسلحة وحظر السفر لأفراد محددين، لا بد من ان يستمر العمل به لا سيما وان هذين الحظرين ينتهيان مع انتهاء شهر تشرين الاول المقبل، ولدى دور يلعبه ليضمن عدم انتهاء صلاحية حظر الأسلحة.  ومن هذا المنطلق فإن التنسيق مع بولندا يأتي بصفتها المزدوجة كرئيسة للدورة الحالية في مجلس الامن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى