العريضي: لتنفيذ ما اتفق عليه في بعبدا

العريضي: لتنفيذ ما اتفق عليه في بعبدا
العريضي: لتنفيذ ما اتفق عليه في بعبدا

اعتبر النائب السابق غازي العريضي بعد لقائه رئيس مجلس النواب موفدًا من رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” ان الامور عادت الى مجاريها على مستوى عمل مؤسسات الدولة، “وهذا ما نحتاج اليه انطلاقا من مجلس الوزراء الذي عقد بعد اجتماع بعبدا واجتماع الحكومة وحركة الوزارات وادارات مؤسسات الدولة وتفعيل العمل فيها نظرا الى الواقع الاقتصادي المالي الاجتماعي الدقيق الذي ينذر بخطورة كبيرة لولا النتائج التي تحققت في الايام الاخيرة”.

وأضاف: “الامل الآن ان نذهب جميعا الى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في بعبدا على المستوى المالي الاقتصادي السياسي، ثم تفيعل عمل المؤسسات. هذه هي المسؤولية والامانة الكبرى خصوصا عندما نسمع ان ثمة قلقا من مسألة التصنيفات”.

وردا على سؤال عن المساعي للقاء مرتقب بين “” والحزب التقدمي الاشتراكي برعاية الرئيس بري، ذكر العريضي: “اعتقد ان الرئيس بري، قبل حصول الحادثة الاليمة في قبرشمون، كانت لديه مساع وحصل اجتماع بيننا وبين الاخوة في حزب الله، على اساس ان تستمر هذه الاتصالات لاستكمال الحوار بيننا. وأعتقد أنه الان بعد انفراج الامور وانقشاع الغيمة التي مررنا بها مع كل المخاطر والجهد الكبير الذي بذله بري، سوف يستكمل هذا العمل، واتصور ان الامور سوف تأخذ مجراها الطبيعي ويجب ان نعود الى الحوار والى مناقشة كل الامور بروح المسؤولية الوطنية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى