إطلاق اسم السنيورة على متحف صيدا الوطني

إطلاق اسم السنيورة على متحف صيدا الوطني
إطلاق اسم السنيورة على متحف صيدا الوطني

فاجأ رئيس بلدية المهندس محمد السعودي رئيس الحكومة الأسبق بإعلان إطلاق اسمه على متحف صيدا الوطني، وذلك خلال الجولة الميدانية التفقدية التي قاما بها للاطلاع على تطور أعمال الترميم والتحسين لخان القشلة التراثي في المدينة، وأيضا على أعمال إنشاء متحف صيدا الوطني القائم على حفرية الفرير والذي تشرف عليه الشركة العربية للأعمال المدنية.

وشكر السنيورة للسعودي هذه “البادرة المفاجئة”، لافتا الى أنه يقوم بواجبه “تجاه مدينتنا الحبيبة صيدا وأهلها الكرام”.

وقال إثر الجولة: “الحقيقة قصدت من هذه الجولة مع رئيس البلدية المهندس محمد السعودي بأن أطّلع على التقدم الجاري في هذا العمل. لا شك ان التقدم ليس بالقدر الذي نتوخاه ونعمل به، ولكن هناك عمل يتم واعتقد انه وبعد تأخر، ليس مبررا ولكنه تأخر، اعتقد ان المرحلة الثانية من مشروع بناء هذا المتحف قد تم التوصل الى انجاز جميع معاملاتها، وبالتالي أعتقد أن خلال الاسبوعين المقبلين سيتحرك العمل وبالتالي يصار الى انجاز هذه المرحلة”.

وأضاف: “تبقى مرحلة اخرى، التي ينبغي ان نتدبر مصادر التمويل بالنسبة لها، ولكنني اعتقد ان هذه خطوة على طريق ربما افتتاح جزء من هذا المتحف بحيث تتنشط الجهود من اجل تدبير التمويل اللازم لاستكمال هذا العمل. ولكن هذا عمل كبير وهذا متحف كبير يليق بمدينة صيدا، ويليق ايضا بهذه المكتشفات الكبرى التي تمت في المدينة. لذلك كانت هذه الزيارة اليوم من اجل ان نتابع التقدم الجاري في هذا الشأن، وإن شاء الله سنشهد مزيدا من التقدم، الآن هناك خطوات يجب ان تتخذ من اجل التحضير لإدارة هاتين المؤسستين (خان القشلة ومتحف صيدا الوطني) بشكل فعال ومؤثر يستطيع ان يكتسب كل المنافع في الدور الذي يقوم به القطاع العام ويستفيد من حيوية وقدرة القطاع الخاص على ان يكون له المبادرات”.

وختم: “هذه المدينة فعليا لديها تراث قديم وعريق يمكنها من ان تكون قبلة لجميع اللبنانيين ولجميع السائحين والزائرين الى ، وهذا عبء حميد علينا ان نحمله ونباهي به وان نكون في مستوى ما يتطلبه من قدرات ادارية وجاذبة لاهتمامات اللبنانيين ولاهتمامات الصيداويين وايضا الزائرين”.

من جهته، قال السعودي: “طبعا دائما نحن نرحب بزيارة الرئيس السنيورة وهذه الزيارات هي دورية وتدل على مدى اهتمامه بالمرافق السياحية والتاريخية في مدينة صيدا. وأريد ان اقول ان القشلة والمرحلة التي ستبدأ الان من المتحف خلال سنة سينتهي العمل بهما. القشلة تنتهي بعد سنة من الان، والمتحف المرحلة التي يتم العمل بها الان ستقودنا الى افتتاح جزئي للمتحف ان شاء الله. وبهذه المناسبة أعلن أنه طالما المرافق السياحية التي نمر عليها دائما هي من اهتمام دولة الرئيس، فالمجلس البلدي لمدينة صيدا سيطلق اسم دولة الرئيس فؤاد السنيورة على متحف صيدا الوطني”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى