"حزب الله" حسم أمره بخوض مواجهة انتخابية مع عون في جزين

"حزب الله" حسم أمره بخوض مواجهة انتخابية مع عون في جزين
"حزب الله" حسم أمره بخوض مواجهة انتخابية مع عون في جزين

كتبت بولا مراد في صحيفة "الديار": لم تنجح كل الوساطات والجهود التي بُذلت طوال الفترة الماضية لتشكيل لائحة ائتلافية تضم "المستقبل" الى "" وحركة "أمل" وحزب الله في دائرة ـ جزين، وبالتالي تفادي معركة "كسر عظم" في المنطقة التي من المرجح أن تشهد أكثر الجولات الانتخابية حماسة. فقرار قيادتي "المستقبل" وحزب الله الواضح والصريح بعدم التواجد على لوائح واحدة في اي من الدوائر، واعلان رئيس الحكومة في ذكرى 14 شباط أن المواجهة السياسية والانتخابية الحقيقية لتياره هي مع ، كما الكباش المستمر بين رئيس ووزير الخارجية ، كلها عوامل أدت لحسم اتجاه الأمور نحو المواجهة في دائرة الجنوب الأولى.

الا أن ما لم يكن محسوما، هو الموقف الذي سيتخذه حزب الله في هذه المعركة، وما اذا كان سيقسم أصوات ناخبيه ما بين حليفيه أمل والوطني الحر. لكن الحزب حسم قراره مؤخرا، اذ كشفت مصادره عن انّه سيواجه "التيار" في هذه الدائرة وسيدعم اللائحة التي تضم الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري الى المرشح ابراهيم عازار، المدعومة وبشكل رئيسي من حركة "أمل".

ويبدو قرار الحزب هذا ترجمة واضحة للرسالة التي كانت قد أبلغتها قيادته لقيادة التيار الوطني الحر بأنّه بأي مواجهة مع سواء سياسية او اعلامية او انتخابية، فان الحزب سيصطف الى جانب الرئيس بري، لأن أولوية الأولويات بالنسبة له وحدة الصف الشيعي.

لقراءة المقال كاملا اضغط هنا

(الديار)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى