بعد التحقيق.. حقيقة تعرض أحد تلامذة مدرسة الكفرون للضرب كُشفت

بعد التحقيق.. حقيقة تعرض أحد تلامذة مدرسة الكفرون للضرب كُشفت
بعد التحقيق.. حقيقة تعرض أحد تلامذة مدرسة الكفرون للضرب كُشفت

تابع وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده موضوع ما نشر في عدد من وسائل التواصل الاجتماعي حول تعرض أحد تلامذة مدرسة الكفرون في للاعتداء من عاملة التنظيفات، وكلّف رئيسة المنطقة التربوية التحقيق في صحة هذا الخبر.

وتبلغ نتيجة التحقيق وتبيّن أن تلامذة في المدرسة من آل عبداللطيف تعاركوا عند ساعة الانصراف بعد ظهر اول من أمس الخميس مع ابن عاملة التنظيفات.

وبعد اجتماع مدير مدرسة الكفرون الرسمية بطرفي النزاع، في حضور رئيس مجلس الاهل في المدرسة المختار السيد علي طالب تمت تسوية سوء التفاهم بين التلامذة الذي حصل في نهاية الدوام يوم الخميس الماضي، سيما وأن التلامذة هم في الحلقتين الأولى والثانية من التعليم الأساسي.

الى ذلك، وفي اطار متابعة القضية، عقد اجتماع في دارة مختار البلدة ورئيس لجنة الأهل في المدرسة علي طالب، في حضور مدير المدرسة خضر الرفاعي وعائلة الطفل، حيث تمّ الاستماع الى رواية العاملة المتهمة، فتبيّن ان ما حصل سوء تفاهم بين التلامذة وليس تعد بالضرب من قبل العاملة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى