عون في ذكرى 13 تشرين الاول: قضيتنا تمس أسس بناء الدولة

عون في ذكرى 13 تشرين الاول: قضيتنا تمس أسس بناء الدولة
عون في ذكرى 13 تشرين الاول: قضيتنا تمس أسس بناء الدولة

 

إعتبر رئيس الجمهورية العماد ، بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين لاحداث 13 تشرين الاول 1990 أن القضية لم تكن عفوية وشعبوية، بل كانت قضية تمس أسس بناء الدولة، ذلك ان الدولة التي لا تتمتع بسيادة واستقلال وحرية لا يمكنها ان تبني نفسها بنفسها، متمنيا ان تحمل الانتخابات النيابية عقلية وذهنية جديدتين تتأقلمان مع المتغيرات التي تشهدها دول العالم كافة.

كلام رئيس الجمهورية جاء خلال استقباله قبل ظهر الجمعة في قصر بعبدا، وفدا من الجامعة الانطونية برئاسة الاب ميشال جلخ، وحضور المدير العام للرهبنة الاب جوزف بو رعد، وعمداء الجامعة وكبار المسؤولين فيها.

الرئيس عون رحب بالوفد، مستذكرا العلاقة التي تجمعه بالرهبنة الانطونية منذ ما يزيد عن 40 عاما واحداث 13 تشرين الاول 1990، واعتبر أن الذي أقر يختلف عن قانون الانتخاب الذي كان سائدا في 2009 وفي العام 1960 او غيره.

وأضاف: “لقد ادخلنا التغيير في الحياة الدبلوماسية من خلال التشكيلات التي اعتمدت، وسفراؤنا المنتشرون في العالم باتت لهم مهمات جديدة، وفق تفكير حديث. وقضاؤنا ايضًا سيساهم في التغيير المنشود خصوصًا من خلال الاسراع في البت بالدعاوى والشكاوى”.

كما اطلعه على الاهتمام الذي توليه الحكومة لمسألة تأهيل السجون الموجودة وبناء اخرى جديدة واهمية توفر الاعتمادات المالية لذلك.

إلى ذلك، عرض عون وجهة نظره حيال التداعيات التي تركتها تدفقهم الى على الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والامنية والصحية والتربوية، لافتا الى ضرورة العمل بسرعة لوضع حد لمعاناة النازحين وتأمين عودتهم وتدارك النتائج التي تترتب على استمرار وجودهم في لبنان على مختلف الاصعدة.

سياسيا، استقبل الرئيس عون، النائب مروان فارس واجرى معه جولة افق تناولت الاوضاع العامة في البلاد والتطورات السياسية والتحضيرات الجارية لاقرار الموازنة، ووضع آلية لتطبيق قانون الانتخابات.

كما تناول البحث حاجات منطقة الشمالي والقرى التي تحررت من الارهابيين في القاع ورأس بعلبك والفاكهة.

كما استقبل رئيس الجمهورية رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في لبنان كريستوف مارتان، في حضور رئيس اللبناني الدكتور انطوان الزغبي والامين العام جورج كتانة ومستشارة مارتان بسمة طباجة.

ونوّه عون بما يقوم به الصليب الاحمر الدولي من مهام ونشاطات ومبادرات بالتعاون مع الصليب الاحمر اللبناني، مؤكدا على الجهود المستمرة لمعالجة مأساة المفقودين اللبنانيين في زمن الحرب بهدف جلاء الغموض الذي يكتنف مصيرهم.

واطلع مارتان الرئيس عون على المهمات الانسانية والاجتماعية التي يقوم بها الصليب الاحمر الدولي في لبنان والذي يحيي هذه السنة ذكرى مرور 50 سنة على بدء عمله في الاراضي اللبنانية، ومن بين هذه النشاطات تنظيم برامج دعم ومساعدة للبنانيين وللنازحين السوريين، والمساعدة في اعادة تأهيل السجون، والاهتمام باللبنانيين الذين عادوا من ، اضافة الى متابعة قضية اللبنانيين المفقودين منذ حرب السنتين، وما تقدمه البعثة الدولية من دعم لمساعدتهم في تلبية حاجاتهم الادارية والقانونية والمعنوية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عون في ذكرى 13 تشرين الاول: قضيتنا تمس أسس بناء الدولة
التالى الأساتذة المتعاقدون بالساعة في الفروع الثانية قرروا المشاركة في اعتصام 18 الجاري

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة