خبر هام لمن يسلكون جسر جل الديب: هكذا سيتحوّل.. وزحمة السير ستزيد!

خبر هام لمن يسلكون جسر جل الديب: هكذا سيتحوّل.. وزحمة السير ستزيد!
خبر هام لمن يسلكون جسر جل الديب: هكذا سيتحوّل.. وزحمة السير ستزيد!

كتب جاد الحاج في صحيفة "الديار" تحت عنوان "الدولة تلغي الـ "U" وتعتمد الـ "L" للإضرار بأهالي المنطقة": "تتضح يوماً بعد يوم المخالفات المرتبطة ببناء مخطط جسر الـ Double L، لمدخل وسط المتن الشمالي، على ما يقول وزير سابق، لأنه يتم بناؤه دون العودة الى اي مراسيم، سيما ان الحكومة السابقة التي كان في صفوفها رفضت اعتماد الـDouble L بناء لدراسة مجلس الإنماء والإعمار، وكذلك طلب بلدية "جل الديب". ولذلك يتساءل هذا الوزير عن الغاية المباشرة من بنائه دون مراسيم ومن دون اي دراسة علمية وكأن ثمة قطبة مخفية في الأمر.

فالذي يحصل حالياً هو أن مجلس الإنماء والإعمار يتلاعب على القانون بإستناده أحياناً الى خرائط قديمة مرّ عليها الزمن، فيما يفترض لبناء الجسر الإستناد الى دراسات بيئية وهندسية ومراسيم جديدة، خاصةً أن الإعتراض عليه من قبل بلدية انطلياس وأهالي وفعاليات وأعضاء في مجلس بلدية جل الديب، يتنامى يوماً بعد يوم نظراً للضرر الذي يلحقه في مصالحهم التجارية والإقتصادية، وما يرتب عليهم من قطع للأرزاق وتشريدهم في سوق البطالة.

ويعتبر هذا الوزير السابق أن إندفاع مجلس الإنماء والإعمار لبناء الجسر L، معناه بناء "جسر مسخ آخر"، على غرار جسر نهر الموت الذي يتحول الى عنق الزجاجة، وتتسابق عندها الصفوف الأربعة والخمسة للإنضواء في صفين للإنتقال الى ساحة المتن الشمالي، وصولاً الى منطقة بعبدا حيث المؤسسات الرسمية والمكاتب التجارية.

لذلك ان هذا الجسر الذي سيعتمد في جل الديب سيكون اسوة بجسر نهر الموت حيث ستؤدي الإشارات الضوئية وضيق المنطقة الداخلية لفرض اكتظاظ حتى الأوتوستراد الخارجي، سواءً بخطه الداخلي والخارجي، اي المدخل من جهة جونية، او ساحة جل الديب، مما سيرتب أزمة سير خانقة على الأوتوستراد، وفي داخل المنطقة، بحيث ستتأثر المحلات التجارية نتيجة هذا الجسر، مما يؤدي الى إقفالها".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى