العلاقة بين بكركي وبعبدا في أحسن حال.. والتناغم 100%

العلاقة بين بكركي وبعبدا في أحسن حال.. والتناغم 100%
العلاقة بين بكركي وبعبدا في أحسن حال.. والتناغم 100%

تقول مصادر بكركي إن العلاقة بين الكنيسة وبعبدا تعيش في ظل أجواء لم تعهدها من قبل، فالرئيس عون يطلع بشكل دوري على مجمل التطورات إما بواسطة موفدين أو لقاءات جرت في بعبدا أو بكركي ، وأن التناغم حاصل 100% لأن الرئيس أعاد العمل بالمؤسسات ويقوم بواجباته على أكمل وجه، والقرارات التي اتخذها كانت على قدر كبير من المسؤولية الوطنية والوعي للمخاطر التي تحدق في البلاد.

وتلفت مصادر بكركي ، وفق صحيفة “الأنباء” الكويتية، إلى أن الرئيس عون لم يدع الأمور تفلت من يديه، وهو يستعمل سلطاته وفق الاطار المرسوم لها في الدستور، وهذا ما يفرح قلب البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الذي لطالما دعا الى اعتماد النص الدستوري سبيلا للحكم في مؤسسات الدولة.

وتضيف المصادر “أن الزعماء المسيحيين واللبنانيين صالوا وجالوا، وفي النهاية ساروا بما كتب في بكركي ونال قانون الـ 15 دائرة مع النسبية الإجماع الوطني”.

ولا تستبعد بكركي إمكانية دعوة المسيحيين الى اجتماع موسع إذا دعت الحاجة المسيحية والوطنية، لكن الأمور تسير الآن طبيعية، والمسائل الأساسية تبحث في المؤسسات الدستورية، “لذلك نترك لرئيس الجمهورية التحرك”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى امن الدولة اوقف سورياً بجرم تزوير رخص سوق عمومية سورية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة