الراعي: نظام الحياد هو استرجاع لهويتنا

الراعي: نظام الحياد هو استرجاع لهويتنا
الراعي: نظام الحياد هو استرجاع لهويتنا

اعتبر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن “نظام الحياد يقتضي وجود دولة قوية بجيشها وقوانينها وعدالتها، وقادرة على الدفاع عن نفسها بنفسها وخلق الاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي، عندها تتمكن الدولة اللبنانية من تحقيق اكاديمية الانسان للحوار والحضارات في العام 2018″.

وأكد الراعي ان” يلتزم بالعدالة والسلام والانفتاح على جميع الدول ما عدا ، كما يلتزم بتعزيز حوار الاديان والحضارات والدفاع عن القضايا العربية المشتركة من دون الدخول في حروب واتفاقات واحلاف اقليمية ودولية وعقائدية ودينية وحزبية”.

ورأى الراعي في عظة قداس الاحد من الديمان، أن “الحياد ليس مستورداً وهو استرجاع لهويّتنا الأساسية وباب الخلاص لجميع اللبنانيين دون استثناء ورجائي أن يُصار إلى فهم حقيقي متجرد لمفهوم الحياد “.

وأعلن الراعي تضامنه “مع المصروفين من الجامعة الأميركية، داعيا “الدولة للتدخّل للحدّ من هذه المأساة”.

وقال: “على الحكومة ان تمد يد المساعدة والتدخل لحل ازمة صرف الموظفين من مستشفى الجامعة الاميركية والقيام بخطوات لتجنب مأساة اخرى على هذا الشكل في قطاعات حيوية اخرى”.

وأعرب الراعي عن قلقه بسبب “منح التراخيص العشوائية لمؤسسات تربوية وفروع جامعية تجارية تؤدي الى تدني المستوى الاكاديمي الامر الذي ينذر بخطة ممنهجة لتغيير وجه لبنان الحضاري”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى