باسيل: “التيار” مع تحييد لبنان.. والراعي لا يتكلم عن الحياد بوجه الفساد!

باسيل: “التيار” مع تحييد لبنان.. والراعي لا يتكلم عن الحياد بوجه الفساد!
باسيل: “التيار” مع تحييد لبنان.. والراعي لا يتكلم عن الحياد بوجه الفساد!

أكد رئيس النائب أن “التيار مع تحييد عن المشاكل والصراعات والمحاور، وقد طبقنا هذا الامر بوزارة الخارجية ومن خلال مواقفنا في الحزب”.

ولفت إلى أن “التحييد هو قرار ذاتي وسميناه في لبنان ، اما الحياد فهو مطلوب منا ومن الآخرين، فهو تموضع استراتيجي، واذا اتخذنا هذا القرار يجب التأكد من امكانية تطبيقه ويجب التوافق الداخلي عليه ولا يمكن ان يكون بالفرض او الصراع ولكن بالحوار والاقناع وهذا يتطلب حوارا وطنيا”.

وقال باسيل في مؤتمر صحافي من الديمان: “لبّينا دعوة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي واستمعنا الى مقاصده لحماية لبنان من خلال دعوته الى الحياد. والراعي لا يتكلم عن الحياد بوجه الظلم او الفساد او الاحتلال والارهاب، والحياد لا يمكن ان يؤدي إلى عزل لبنان او الانعزال، فلبنان هو رسالة تنوع وقبول الآخر”.

وتابع: “نحن مع الحياد الذي يحفظ للبنان وحدته والحياد سبيل للوحدة وليس للانقسام ويحمي لبنان من الاعتداءات الاسرائيلية ويزيل عنه اعباء النازحين واللاجئين”.

ودعا باسيل الى “تأمين مظلة خارجية لتطبيق هذا الموضوع، وجوب اعتراف الدول المجاورة وتسليمها بهذا المبدأ”.

ورأى باسيل ان “لبنان همزة وصل بين الشرق والغرب هو رسالة تنوع وقبول الاخر، ما يجب ان يكون مصدرا لاستقراره. في النهاية البطريركية المارونية من حراس وحملة الرسالة اللبنانية وابدينا استعدادنا لاي عمل مطلوب في هذا الاتجاه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى