تزامنًا مع اعتصام في باريس.. وقفة في ساحة الشهداء

تزامنًا مع اعتصام في باريس.. وقفة في ساحة الشهداء
تزامنًا مع اعتصام في باريس.. وقفة في ساحة الشهداء

نفذ عدد من المحتجين وقفة بعنوان “كرمال ” في ساحة الشهداء تحت شعار “من إلى وطرابلس، وصيدا”، تضامنًا وتزامنًا مع اعتصام في العاصمة الفرنسية باريس لأجل لبنان.

وألقت باسم المحتجين جاندارك خوري كلمة جاء فيها: “19 تموز 2020، أحباؤنا اللبنانيون المغتربون في كل أصقاع العالم وخاصة في في ساحة تروكاديرو: قسم كبير منكم تهجر قسرا للخارج بحثا عن لقمة عيش كريمة وكرامة انفقدت في لبنان بسبب طبقة سياسية شرعت النهب والسرقة واستدلت على كل ثروات لبنان. وعندما لم يستطعوا ان يتفقوا في ما بينهم اتفقوا علينا، ولم يتركوا فرصة إلا واستغلوها بالصفقات والمحاصصة حتى وصلت بهم الوقاحة ليجعلوا من لبنان مزبلة ومجرور نفايات، حتى إغراقنا في العتمة، ولا زالوا بتعسفهم وما خلونا حتى أصبحنا فرجة للعالم”.

وأضافت: “إن الإكيد والثابت أن هناك عائلات لا زالت صامدة حتى الآن بفضل المغتربين فقط، ألف تحية لنضالكم المستمر من أجل لبنان حرا مستقلا، مصانا بالكرامة. لن نسمح بتغيير وجه لبنان الحضاري، حيث لم يعد خافيا على أحد أن مشكلتنا هي باستئثار فريق بكل مرافق الدولة، لا نريد أجندات خارجية بل نريد دولة عادلة تحافظ على حقوقنا بعيدا عن الاستزلام والتبعية واستغلال الطائفية تحقيقا لمكاسب شخصية”.

وختمت: “لن يضيع حق وراءه مطالب، يدا بيد أنتم ونحن سنبني لبنان من جديد”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى