بلدية الكفور-تول: لا داعي للقلق

بلدية الكفور-تول: لا داعي للقلق
بلدية الكفور-تول: لا داعي للقلق

أعلنت بلدية الكفور-تول أنه “بعد ظهور حالتين مصابتين بفيروس من المخالطين المقيمين في بلدة تول، تم احتواء الموقف بالكامل، عبر إلزام المصابين بالحجر ريثما يتبين شفاؤهما بالكامل، إضافة إلى جمع البيانات المطلوبة حول المخالطين لهما واتخاذ كل التدابير اللازمة بما فيها إجراء الفحوصات لهم والتأكد من سلبية نتائجهم، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والجهات الرسمية والمدنية المعنية بمتابعة الحالات المصابة بالفيروس”.

وختمت متوجهة للأهالي: “لا داعي للقلق والتوتر والانجرار خلف الاشاعات، والاطلاع على الأخبار من مصادرها الرسمية لما فيه مصلحة الجميع”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى