احتجاجات وإقفال مراكز “أوجيرو”: للعصيان المدني!

أقفل محتجّون في عددٍ من المناطق مراكز “أوجيرو”.

وفي ، نّفذ محتجون من “اتحاد ساحات الثورة” تحركا احتجاجيا امام مبنى اوجيرو، في اطار التنديد بـ”الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة وارتفاع سعر صرف الدولار”، وأقفلوا مداخل أوجيرو وسط انتشار لوحدات من في محيط التحرك.

وفي ، لبى ناشطون من حراك صيدا ومجموعة “انا مستقل” صباحا دعوة “اتحاد ساحات الثورة” في المناطق اللبنانية كافة، في إطار سلسلة تحركاته التي أطلقها لهذا الاسبوع ، ونفذوا وقفة أمام مركز أوجيرو في المدينة احتجاجا على “هدر الاموال وعدم العمل على تحسين خدمات الاتصالات المتدنية وتقنية الانترنت وتطويرها بحسب متطلبات العصر”، واكبتها اجراءات لعناصر من الجيش وقوى الامن الداخلي في محيط المكان.

وعمد المحتجون الى إقفال بوابة المؤسسة منعا لدخول الموظفين، إلا أن الجيش منعهم من فعل ذلك، ودعوا الى “عدم قطع خطوط الهاتف عن المواطنين في ظل الظروف القاسية مراعاة لاوضاعهم المعيشية والاقتصادية”.

واعتصم حراك عند السابعة صباحا أمام مبنى أوجيرو في حلبا، وسط إجراءات للجيش وقوى الأمن الداخلي، وطالب “بوقف الهدر والفساد في أوجيرو، وبالعصيان المدني وعدم دفع أي ضرائب ورسوم وقروض مصرفية”، ثم اقفل المركز ومنع الموظفين من دخوله.

وطالب الحراك في بيان بـ “تطهير مؤسسات الدولة من الفساد والتوظيف العشوائي والطائفي والزبائنية المدمرة، ورفض الاجور الخيالية للمدراء ومعاقبة الناس بقطع خطوطهم عند التوقف عن الدفع”، مؤكدا “الاستمرار بالتحرك ضد اوكار الفساد وصولا للعصيان المدني في كل ”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى