الاغتراب اللبناني للودريان: مستعدون للتعاون في سبيل الإصلاحات

الاغتراب اللبناني للودريان: مستعدون للتعاون في سبيل الإصلاحات
الاغتراب اللبناني للودريان: مستعدون للتعاون في سبيل الإصلاحات

وجّه “نداء 11 تمّوز الاغترابي” رسالةً إلى وزیر الخارجیة الفرنسي إیف لو دریان قبیل زیارته المرتقبة إلى بیروت غدًا الأربعاء للبحث في سبل للخروج من الأزمة الاقتصادیة.

وأعرب “النداء” عن “دعمه وعزمه الكامل للتعاون في سبیل تنفیذ الإصلاحات المطلوبة على أسس شفافة وواضحة تضمن مكافحة الفساد وتقدیم أفضل الحلول”، معبديًا امتنانه للدولة الفرنسیة التي “لطالما كانت من الداعمین الصادقین للبنان، ولطالما جمعت البلدين علاقات ودیة وصداقة ترسّخت روابطها بالوقوف معًا في أشدّ المحن”.

وأشار “النداء” إلى أن “صرخة “ساعدونا على مساعدتكم” التي أطلقها لودریان “أثّرت فينا وذكّرتنا بمؤتمر “سيدر” من أجل دعم الاقتصاد”، لافتةً إلى أن “عدم تنفيذ الإصلاحات المطلوبة وتعوّر السلطات اللبنانية في مواجهة غرق البلاد يدفعنا إلى تحمّل مسؤوليتنا الوطنية والالتقاء كمغتربين لبنانيين للمساعدة في إنقاذ ”.

وأضاف: “إن التحويلات المالية إلى المغتربين اللبنانيين في الماضي، والتي كانت تصل إلى ما يقارب الثمانية والتسعة مليارات دولار سنويًا، عذّت المصارف وخزينة الدولة من خلال الضرائب التي فرضت على الودائع. ونتيجةً للوضع الذي وصلنا إليه، اجتمعنا كمجالس اغترابية لبنانية ومغتربين من مختلف القارات في 11 تموز، لإطلاق “نداء 11 تموز الاغترابي” من أجل توحيد جهود المغتربين اللبنانيين في دعم لبنان، وقد أنشنأ بالفعل مجموعة لحث المغتربين اللبنانيين على إيصال صوتهم إلى السلطة، والانضمام إلينا لتشكيل مجموعة ضفط فعالة بهدف إعادة إرساء قواعد الحكومة الرشيدة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى