أبو كسم: التشكيك بوطنية الراعي مرفوض!

أبو كسم: التشكيك بوطنية الراعي مرفوض!
أبو كسم: التشكيك بوطنية الراعي مرفوض!

أشار مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الأب عبدو أبو كسم الى ان “غبطة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي لم يوفّر مناسبة إلا وأكد فيها أن طرحه حول حياد ليس طرحاً طائفياً ولا فئوياً بل هو استرجاع لهويتنا وطبيعتنا اللبنانية، وأنه باب الخلاص لجميع اللبنانيين دون استثناء، غير أن المؤسف هو أن البعض ومن بينهم رجال دين بدل أن يفكّروا جدّياً في اهمية هذا الطرح لاخراج لبنان واللبنانيين من الازمات التي باتت تهدّد الكيان، إنبروا لشنّ حملة مبرمجة وشخصية على البطريرك الماروني وإطلاق نعوت أقل ما يُقال فيها إنها تخرج عن آداب الخطابة واللياقة والاصول مع مرجعية وطنية بحجم البطريرك الراعي”.

وقال أبو كسم في بيان: “إن التشكيك بوطنية بكركي وسيّدها وإستسهال إطلاق تهم العمالة هو أمر مرفوض تماماً، وليس من حق أحدهم أياً كان تقييم مرجعية روحية ووطنية كمرجعية البطريرك الراعي وتمثيلها للمسيحيين. إن مثل هذا الكلام وخصوصاً اذا كان صادراً عن رجل دين هو إساءة لكل الموارنة في لبنان والعالم، ويعبّر عن غياب المنطق والوعي والضمير الوطني وعن الرغبة في جرّ البلاد الى أتون الصراعات والفتنة بدل التركيز على فتح حوار وطني لمعالجة القضايا الشائكة ومصارحة اللبنانيين بالاسباب الحقيقية التي أوصلتهم الى عتبة الانهيار”.

وختم أبو كسم “إننا نضع هذه الحملات التخوينية برسم المرجعيات المعنية للتدخّل ومعالجتها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى