حبشي لباسيل: “ما حدا عندو الأكثرية غيرك للتعطيل”

حبشي لباسيل: “ما حدا عندو الأكثرية غيرك للتعطيل”
حبشي لباسيل: “ما حدا عندو الأكثرية غيرك للتعطيل”

رأى عضو “تكتل الجمهورية القوية” النائب أنطوان حبشي أن في مقولة “رئيس إنه لا يملك الأكثرية، وإلا كان أمن الكهرباء 24/24، تشبه قوله إن القوات تحاور من تحت الطاولة”.

وتعليقاً على كلام باسيل أمس، قال: “ما حدا عندو الأكثرية غيرك ومن زمان مش من هلق تتعطل كتير أشياء، ولم يتوافق لفريق سياسي على خطته الكهربائية مثل ما توافق لـ”الوطني الحر” ولم نر إيجابية بأي خطة إنما جميعها الى تراجع لأنها تكشف نهج وطريقة أصحابها بإدارة السلطة”.

وأضاف حبشي في حديث عبر “النهار”: “أخطر شيء عندما يقرر الانسان ان يعيش في العتمة، عتمة عن الاخلاق وعتمة في الفساد، يخفي المعلومة ومن لا يعطي المعلومات يكون خائفا من أن تطاوله هذه المعطيات، وإخفاء المعلومات هو المدخل الأساسي الى استمرار الفساد، ومن هنا لا للكلام عن سرية المعلومات الا وفقا لما نص عليه الدستور”.

وفي موضوع سلعاتا رأى أن “كان على وزير الطاقة ريمون غجر ان يرد، لكن ربما لا يسمح لنفسه ان يكذب كما يفعل سواه”.

وتابع: “في منطقة سلعاتا ثمة موقعان مختلفان، أحدهما وهو حنوش تمت دراسته وثمة استملاكات لكهرباء فيه، وثمة موقع سلعاتا الذي لا استملاكات فيه لكهرباء لبنان ولم تنجز له دراسة، وفي وزارة الطاقة ثمة صندوق اسود وإهدار لا يقل عن مئات ملايين الدولارات تذهب لتمويل الوزراء والجهات السياسية”.

وقال حبشي: “ما أطلبه ان يكون ثمة قاض لبناني لديه الجرأة ليخوض هذه الملفات حتى النهاية بلا تدوير للزوايا. والدولة التي لا تضع سلعاتا في أولوياتها وتعمل على إيجاد مخارج لها، قرارها ليس في يدها، جبران ماسكها بالإيد يلي بتوجعها”.

وعن “الحملة الممنهجة على القوات” من موقعين الكترونيين، قال حبشي: “التسريبات في الصحف وبعض المواقع غير ناجحة، واقله ان يكونوا اذكياء حتى يغيروا كلمة في العبارة، إذ نشروا في الموقعين الخبر نفسه والكلمات نفسها، ومعروف الموضوع ومفضوح”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى