توسيع التحقيق الفرنسي بشأن انفجار بيروت

توسيع التحقيق الفرنسي بشأن انفجار بيروت
توسيع التحقيق الفرنسي بشأن انفجار بيروت

أعلنت النيابة العامة في أنها “أضافت إلى التحقيق الذي فتحته بعد الانفجارين الذين هزّا العاصمة اللبنانية، ليشمل جريمة القتل غير العمد بعد وفاة أحد مواطنيها”، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وأعلنت وزيرة الثقافة الفرنسيّة روزلين باشلو أنّ “المهندس جان مارك بونفيس الذي عاش في حيث شارك خصوصًا في مشاريع ترميم مبان دمّرتها الحرب، هو بين الضحايا الفرنسيّين الذين لاقوا حتفهم في الانفجار الدموي الثلاثاء في ”.

وبعد تأكيد وفاة بونفيس، فتحت دائرة الحوادث الجماعية في نيابة تحقيقًا الأربعاء بشأن التسبب في “جروح غير متعمدة” لكنه امتد الى “القتل غير العمد”.

وتمكنت الدائرة انطلاقا من اختصاصها الذي يشمل وقائع حصلت في الخارج، من تحديد هويات مواطنين فرنسيين أصيبوا في الانفجار.

كما أفاد التقرير الجديد للنيابة العامة بإصابة 40 فرنسيا على الأقل في هذا الحادث.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى