وزير الصحة تفقد تداعيات انهيار مستشفى الكرنتينا

وزير الصحة تفقد تداعيات انهيار مستشفى الكرنتينا
وزير الصحة تفقد تداعيات انهيار مستشفى الكرنتينا

اطلع وزير الصحة حمد حسن، من وفد من إدارة مستشفى الكرنتينا على ما تعرض له المستشفى من نكبة أدت إلى انهيار المبنيين القديم والجديد للمستشفى الذي أصبح غير قادر على الاستمرارية.

وضم الوفد رئيس مجلس الادارة الدكتور ميشال مطر، مديرة المستشفى كارين صقر ورئيس قسم الاطفال الحديثي الولادة البروفسور روبير صاصي، في حضور مدير مكتب الوزير الدكتور حسن عمار.

وأوضح مطر أن “المستشفى نقل مرضاه الى مستشفيات أخرى لأن المبنيين مدمران بشكل كبير”، شاكرا للوزير حسن متابعته التفصيلية لاوضاع المستشفى لناحية أعمال الترميم والقيام باتصالات لاستقدام مستشفى ميداني الى الكرنتينا.

من جهته أوضح عمار أن “من أولويات الوزير حسن إعادة النظام الصحي الى الانطلاق من جديد ومن أولى اهتماماته إعادة العمل بمستشفى الكرنتينا لما لها من أهمية في معالجة الاطفال الخدج وحديثي الولادة”، لافتا الى أن “الوزير حسن يقوم بالاتصالات لتأمين مستشفى ميداني للكرنتينا إضافة إلى مواكبة أعمال الترميم والسعي لانجازها في مهلة معقولة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى