الراعي: شهادات دم أبناء بيروت ستكون فداء عن الوطن

الراعي: شهادات دم أبناء بيروت ستكون فداء عن الوطن
الراعي: شهادات دم أبناء بيروت ستكون فداء عن الوطن

أكد الكردينال مار بشارة بطرس الراعي أننا “كلنا إيمان أن شهادات الدم التي قدمها شعبنا في ستكون بإذن الله فداء عن الوطن وستؤدي بنا الى ولادة وط جديد وانسان جديد”.

كلام الراعي جاء خلال رفعه صلاة المسبحة الوردية من كنيسة الصرح البطريركي في الديمان لراحة أنفس شهداء كارثة مرفأ بيروت الـ 154 وعلى نية شفاء جميع الجرحى.

وقال: “فيما نتأمل الليلة بآلام المسيح من أجل فداء العالم، نضم الى آلام الرب الآم كل ضحية من ضحايا المرفأ. ونذكر في صلاتنا الـ 154 شهيدا، وعائلاتهم، ونسأل لهم العزاء الالهي. ونذكر أيضا الخمسة الاف جريح ومن بينهم الـ120 الذين هم في حالة حرجة كي يشفيهم الرب ويخفف أوجاعهم. ونصلي على نية المفقودين الذين لم يحدد عددهم بدقة بعد كي يتم العثور عليهم أحياء ان شاء الله. نذكر كل العائلات المجروحة جرحا بليغا ولاسيما التي تشردت من ثمانية الاف منزل. نضمهم جميعا الى الآم المسيح من أجل خلاص وخلاص شعبه المعذب. فمن موت المسيح ولدت الكنيسة وولدت البشرية الجديدة ومن دم الشهداء تولد الاوطان.”.

وختم: “انني اذكر بالدعوة، التي وجهناها يوم الاربعاء في مجلس المطارنة، وهي ان نكرس يوم غد السبت للصلاة والصوم والتقشف على أن نختمه بالسجود أمام القربان المقدس”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى