بري و”الحزب” رفعا الغطاء عن الحكومة؟

بري و”الحزب” رفعا الغطاء عن الحكومة؟
بري و”الحزب” رفعا الغطاء عن الحكومة؟

بالتزامن مع حدثين كبيرين: تعهد بجمع ما لا يقل عن 252.7 مليون يورو كمساعدات إنسانية ‏قوية للبنان لمواجهة تداعيات الانفجار الذي وقع في مرفأ ، أعلن عنه الرئيس ‏الفرنسي ايمانويل ماكرون، ومواجهات عنيفة في محيط مجلس النواب لليوم الثاني على ‏التوالي، بعد اقتحام عدد من الوزارات: الخارجية، الطاقة، النقل وغيرها، دخلت حكومة ‏الرئيس حسان دياب في موت سريري ايذاناً، بإعلان استقالتها، إذ بدأت البشائر تظهر مع ‏حلول الليل ان لا أمل ببقائها، فإذا مرّ اليوم، فإنها لن تبقى إلى الخميس، اليوم الذي حدده ‏الرئيس نبيه برّي بداية لجلسات مفتوحة لمناقشة مسؤولية الحكومة عمّا حدث‎.‎

واستباقًا انضم إلى الاستقالة وزير البيئة والتنمية الإدارية دميانوس قطار، بعدما سبقته ‏وزيرة الإعلام منال عبد الصمد، إذ جرت اتصالات مع الإعلامية منى أبو حمزة لتكون وزيرة ‏بديلة للاعلام مكانها‎.‎

وترددت ليلاً معلومات عن اتجاه قوي لدى محمّد فهمي للاستقالة، وكذلك ‏زينة عكر وزيرة الدفاع‎.‎ إلا ان المصادر تباينت اتجاهات المعلومات لديها، فبعد ان تحدثت مصادر نيابية قريبة عن ‏ان الحكومة راحلة في غضون أيام، وأن وزيري المال غازي وزني وعباس مرتضى كان يمكن ‏ان يكونا في عداد المستقيلين، لولا الاتصالات والمساعي التي بذلها “” لمنع انهيار ‏الوضع الحكومي‎.‎

وأكّد مرتضى لـ”اللواء” ان الجلسة التي يعقدها مجلس الوزراء لا ‏تزال قائمة، لكن المصادر جزمت ان الحكومة راحلة في غضون أيام، وأن لم تستقل، ‏فستخضع لتهشيم في جلسات مجلس النواب (إذا انعقدت)، في ظل تزايد عدد النواب ‏المستقيلين، وتعليق البعض عملهم (7 نواب استقاله لغاية تاريخه‎).

ولاحظت مصادر سياسية ان احتلال الوزارات كان مخططا له وان ظهور دياب وتلاوته ‏البيان لم يكن بمستوى الحدث اقله كان عليه إدانة ما جرى ودعوة القوى الأمنية لاخراجهم لا ‏بل إنه تماهى مع الذين كانوا في الشارع لجهة الانتخابات المبكرة حيث أعلن انه سيطرح ‏ذلك في مجلس الوزراء من دون اي تفاهم سياسي أو على اساس اي قانون، وكأنه بذلك ‏رمى الكرة لا بل جمرة الى بري الذي سرعان ما رد على ذلك بدعوة المجلس ‏لجلسات متتالية بدءا من الخميس‎.‎

وأكدت المصادر أن دياب خلق مشكلة بينه وبين رئاستي الجمهورية والمجلس‎.‎

وشددت المصادر على أن طرح الانتخابات المبكرة في مجلس الوزراء سيؤدي إلى مشكل ‏كبير ما لم يحصل شيء يحول دون انعقاد جلسة اليوم‎.‎

إلى ذلك، تتجه وزيرة العدل ماري كلود نجم إلى الاستقالة الفردي، ما لم يُقرّ مشروع قانون ‏تقصير ولاية مجلس النواب، والدعوة إلى انتخابات مبكرة‎.‎

ونسب موقع “مستقبل ويب” ان رئيس مجلس النواب و”حزب الله “قررا رفع ‏الغطاء عن الحكومة، بعد استنفاد المساعي لتعويمها، واصرار عدد من الوزراء على مغادرة ‏المركب قبل ان يغرق‎.‎

ولاحظ المصدر ان رئيس الحكومة سلّم قدره لحالة القضم الجارية وهو سيجد نفسه امام ‏استقالة حتمية بين ساعة واخرى، ولن يصمد ليوم الخميس موعد انعقاد جلسة مجلس ‏النواب‎.‎

وختم المصدر ان حسان دياب سيهرّ نتيجة اهتراء الحكومة، وانفضاض اصدقائه من حوله ‏وآخرهم ديميانوس قطار‎.‎

إلى ذلك، تزايدت مظاهر القلق لدى النواب، فسارع النواب ميشال معوض وهنري حلو، ‏بعد استقالة النواب مروان حمادة، وبولا يعقوبيان، ونواب الكتائب الثلاث، وتعليق النائب ‏نعمة افرام عضويته في أنشطة المجلس، وانسحب النائب ميشال ضاهر من تكتل ‏القوي‎.‎

واوفد رئيس حزب “القوات اللبنانية” إلى بيت الوسط الوزير السابق ‏ملحم رياشي حيث اجتمع مطولاً مع الرئيس ، لتنسيق في المواقف لجهة ‏الاستقالة الجماعية من مجلس النواب‎.‎

وأكّد كل من النائب ستريدا جعجع والنائب عضوا تكتل الجمهورية القوية ان ‏الاستقالة بجيوب نواب “القوات” بانتظار الساعة المناسبة، والتي لن تكون طويلة‎.‎

المصدر: اللواء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى