ميقاتي: المبادرة الفرنسية لدعم لبنان مهمة

ميقاتي: المبادرة الفرنسية لدعم لبنان مهمة
ميقاتي: المبادرة الفرنسية لدعم لبنان مهمة

رأى رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي أن “المبادرة الفرنسية لدعم التي عبّر عنها الرئيس إيمانويل ماكرون مهمة، وستكون لها متابعة خارج “مؤتمر الدعم الدولي لبيروت وللشعب اللبناني” الذي عقد أمس والذي كانت نتائجه العملانية متواضعة بالمقارنة مع حجم الأضرار التي لحقت بلبنان جراء التفجير الأخير في مرفأ ”.

وأضاف ميقاتي، في حديث هاتفي إلى محطة “صدى البلد” التلفزيونية المصرية: “إن الاتصالات التي ستلي انعقاد المؤتمر بين اصدقاء لبنان يمكنها أن تعطي دفعا اضافيا لنتائج المؤتمر لتلبية الحاجات الكثيرة على الصعد كافة”.

وعن تشديد ماكرون على سياسة ، قال: “هذا الموقف يشكر عليه الرئيس الفرنسي، لأن تركيبة لبنان حساسة ولدينا صداقات مع دول الخليج والعالم، ولا يمكن الا ان ننأى بانفسنا عن الخلافات التي لا قدرة لنا على مواجهتها. ويذكر الجميع أنني اطلقت النأي بالنفس في عز الازمة السورية يوم كان مطروحا في مجلس الامن موضوع اتخاذ قرار بشأن . وقد اعتمدت الحكومات اللاحقة هذا المبدأ في بياناتها الوزارية”.

وعن المطالبة بتحقيق دولي في قضية المرفأ، أجاب: “اجتمعنا نحن رؤساء الحكومات السابقين بعد يومين من التفجير وأصدرنا بيانا شددنا فيه على الاستعانة بلجنة تحقيق عربية او دولية وبتحقيق شفاف لمعرفة من تسبب بهذه الجريمة. ولا يمكن امام حجم الكارثة ان نتعاطى مع الامر وكأنه حادث عرضي يمكن تجاوزه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى