شدياق: نحن في مهمة إنقاذ الأهالي ومساعدتهم للتمسك بأرضهم

شدياق: نحن في مهمة إنقاذ الأهالي ومساعدتهم للتمسك بأرضهم
شدياق: نحن في مهمة إنقاذ الأهالي ومساعدتهم للتمسك بأرضهم

أشارت رئيسة لجنة إغاثة “Ground -0” الوزيرة السابقة مي شدياق أن “العناية الإلهية حمت أهالي بيروت”. وقالت: “الانفجار جريمة ضد الإنسانية ان كان سببها تخزين امونيوم او مخازن أسلحة، ام عن قصد او اهمال”.

وأضافت، خلال جولتها مع أعضاء اللجنة الوزير السابق ريشار قيومجيان، النائب عماد واكيم ومنسق “القوات اللبنانية” في بيروت دانيال سبيرو والامين العام المساعد لشؤون المناطق جوزيف ابو جودة في أحياء منطقة الكرنتينا والمدور: “لا يمكن لأحد ان ينكر وجود “” في المرفأ، رغم نفيه ذلك. فهذا النفي مشابه لتنصل الحزب من أي علاقة بعملية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وجميع شهداء ثورة الأرز. يمكن للحزب ان يغش بعض الناس لبعض الوقت ولكن لا يمكنه غش كل الناس لكل الوقت”.

وأكدت أن “دولة المؤسسات والدولة الخالية من الفساد التي تحترم حقوق مواطنيها هي الضمانة الوحيدة بأن عطاء الأهالي وتضحياتهم ستقابله بالمثل”.

وتطرقت شدياق إلى مخطط اللجنة الذي سينفذ خطوة بخطوة لإعادة إعمار عدد من المنازل المتضررة، وقالت: “المساعدات تتواصل، بعد مراقبة عملنا الشفاف والواضح مع المهندسين الذين ينفذون العمل بطريقة مهنية جدا ويقومون بالمسح المطلوب. ونحاول الحصول على مساعدات من دول عدة، ونشكر رجل الأعمال الإماراتي السيد خلف احمد الحبتور الذي يدعم، كمرحلة أولية، انقاذ وترميم بين 50 و60 منزلا من الداخل. وبمساعدة من استراليا، بات لدينا القدرة على الاهتمام بترميم 300 منزل من الخارج من ناحية الزجاج، الالومينيوم والخشب”.

وشددت على انها “ليست سوى خطوة أولى فقط”، مذكرة بأنه “يمكن التبرع عبر “www.donatetoLebanon.org” او الاتصال بأعضاء “Ground-0 لجنة إغاثة بيروت” التي تضم قيومجيان، واكيم، سبيرو ورئيس مصلحة الطلاب طوني بدر”. وقالت: “ان اجتماعات اللجنة دورية من أجل الوصول الى الهدف وهو مساعدة الأهالي قدر المستطاع. وكل من يرغب بمساعدة أهالي المنطقة مرحب به لان يدا واحدة لا تصفق. نحن لسنا في مرحلة تحد او فترة انتخابات بل في مهمة انقاذ الأهالي ومساعدتهم للبقاء في منازلهم والتمسك بأرضهم، خصوصا اننا سمعنا خلال الجولة بأن العروض المقدمة لمالكي بعض الأبنية لإقناعهم ببيع ارضهم مستمرة ما سيشرد المستأجرين، وهذا امر نرفضه، حرام استغلال مأساة الأهالي”.

وتوجهت الى أهالي بيروت بـ”التشديد على أن لا حل إلا بالتمسك بالأرض وبلبنان وعدم الاستسلام”، وقالت: “أعضاء لجنة إغاثة بيروت وأنا أبناء هذه المنطقة، انني ابنة الرميل وولدت في منزلنا في الجميزة، عشنا الحروب كافة، عشنا القصف وخطوط التماس ولم نستسلم، ولن نستسلم. الكلام صعب، فمن يريد الهجرة لا يمكن لومه ولكن إذا هاجرنا لمن سنترك بلدنا؟ انها ارض الأجداد التي ذكرت 70 مرة في الكتاب المقدس ويتغنى الجميع بها. علينا ان نتساعد لبقاء الأهالي الذين يعانون من ضغوط كبيرة”.

وقد تفقدت اللجنة كنيسة السيدة في الكرنتينا بحضور الاب مارون عودة، وقالت شدياق: “إن الأهالي يعتبرون أن هذه الكنيسة حمتهم خلال الحرب، ولكنها اليوم تضررت بشكل كبير بسبب الانفجار”.

كما استمع اعضاء اللجنة من الاهالي الى حجم الاضرار التي لحقت بمنازلهم وسياراتهم.

بدوره، أعلن واكيم ان “تكتل الجمهورية القوية اتخذ في اجتماعه قرارا بإطلاق عريضة يوقع عليها اكبر عدد ممكن من المتضررين لرفعها الى بهدف المطالبة بتحقيق دولي شفاف”.

وأكد أن “القوات لا تؤمن بأن التحقيقات المحلية ستأتي بالنتيجة المرجوة، خصوصا مع التجارب المتعلقة بالتحقيقات السابقة”، مشددا على ان “التحقيق الدولي سيساعد المواطن كي يأخذ حقه ويكشف الحقيقة لتحميل المسؤولين عن الانفجار والمعنيين به مسؤوليتهم ومحاسبتهم”.

وكانت اللجنة اجتمعت بعدد من ممثلي اهالي منطقة المدور ومار مخايل في منزل أحد الاهالي المتضررين، واستمعت اليهم واطلعت على الاضرار التي لحقت بهم وبعائلاتهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى