الأربعاء المقبل “يوم الاستشارات الملزمة” الّا إذا…

الأربعاء المقبل “يوم الاستشارات الملزمة” الّا إذا…
الأربعاء المقبل “يوم الاستشارات الملزمة” الّا إذا…

حكومياً، لا حسم نهائياً حتى الآن، لإسم الشخصية التي ستشكّل الحكومة الجديدة، على انّ ما بات مؤكّداً في هذا السياق، بحسب معلومات موثوقة لـ”الجمهورية”، هو انّ مجال التوافق على رئيس الحكومة، ليس مفتوحاً الى وقت طويل، بل انّ الهامش الزمني الفاصل عن موعد الاستشارات النيابية الملزمة التي سيجريها رئيس الجمهورية ، صار ضيقاً جداً، وسقفه ايام معدودة.

وبحسب المعلومات، فإنّ فكرة تمّ التداول بها على الخطوط الرئاسية والسياسية المعنية بالملف الحكومي، جوهرها انّ الاسبوع المقبل حاسم على هذا الصعيد، وبالتالي لا يجوز ان تتأخّر استشارات التكليف اكثر من الاسبوعين اللذين انقضيا، وعليه فإنّ ثمة احتمالاً كبيراً في ان يكون الاربعاء المقبل، هو يوم الاستشارات الملزمة، الّا اذا طرأت ايجابيات بين اليوم والغد، فإنهّا قد تقرّب موعد الاستشارات الى يوم الاثنين المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى