“أمل” تهتف: نصر الله عدو الله.. هل عادت حرب الإخوة؟

“أمل” تهتف: نصر الله عدو الله.. هل عادت حرب الإخوة؟
“أمل” تهتف: نصر الله عدو الله.. هل عادت حرب الإخوة؟

في ردة فعل لافتة تعيدنا بالأذهان إلى «حرب الإخوة» وهي فترة من الصراعات المسلحة العنيفة التي دارت بين وحزب الله، خلال المراحل الأخيرة من الحرب الأهلية اللبنانية، هتف الجمعة مناصرو الحركة «لا إله إلا الله نصر الله عدو الله»، خلال تشييع قتيل سقط الخميس أثناء الاشتباك مع «» على خلفية تعليق لافتات عاشورائية في بلدة لوبية في .

وفِي التفاصيل، انتزع مناصرو الحركة اللافتات، وتطور الأمر إلى إطلاق نار في ساحة البلدة، ما أدى إلى إصابة ستة أشخاص نقلوا إلى مستشفيات المنطقة، وتوفي أحدهم حالته كانت حرجة.

هذه الحادثة ليست الأولى بعد حرب الإخوة التي توقفت بعد توقيع اتفاق سلام بين الجانبين برعاية سورية وإيرانية بصفتهما الدولتين الراعيتين والداعمتين لطرفي النزاع، ودائما الأصابع تشير إلى وجود صراع دفين على أحقية قيادة الطائفة الشيعية في من قبل طرف واحد، وهذا ما برز بشكل لافت في الأشهر القليلة الماضية بين .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى