بعد المشاكل الفردية والمذهبية.. ممثلو الأحزاب بخلدة: لملاحقة المخلّين بالأمن

بعد المشاكل الفردية والمذهبية.. ممثلو الأحزاب بخلدة: لملاحقة المخلّين بالأمن
بعد المشاكل الفردية والمذهبية.. ممثلو الأحزاب بخلدة: لملاحقة المخلّين بالأمن

شدد ممثلو الأحزاب في منطقة الشويفات – خلدة الأحداث على ضرورة احترام كافة الشعائر الدينية والابتعاد عن الخطاب المذهبي والتحريض ومطالبة اللبناني بتثبيت نقطة بالقرب من بنك الإعتماد اللبناني – فرع خلدة والقوى الأمنية بتعزيز دورها في المنطقة.

واجتمع كل من ، الحزب التقدّمي الإشتراكي، بالإضافة الى مكتب مخابرات الجيش وآمر فصيلة وإستنكروا المشاكل الفردية التي حصلت أخيرا والإخلال بالأمن لا سيما إحراق الصور الحزبية وإزالة الشعائر الدينية وما رافقها من أعمال شغب، وأكدوا على ضرورة أن تضرب القوى الأمنية بيد من حديد وتلاحق المخلين بالأمن وتنزل بهم أشد العقوبات.

ودعا مسؤولو الأحزاب في المنطقة الى رفع الغطاء عن أي مخلّ بالأمن محذّرين من الإنجرار وراء الأخبار والشائعات، التي يتم ترويجها وتناقلها، لا سيما عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وتوافق جميع الأطراف على أهميّة الحفاظ على السلم الأهلي بالإضافة الى تحديد الأماكن لوضع الرّايات والأعلام بعيداً عن الاستفزاز والتعرّض للرأي الآخر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى