جريمة كفتون تتجاوز السرقة.. فهل كان الهدف نديم الجميّل؟

جريمة كفتون تتجاوز السرقة.. فهل كان الهدف نديم الجميّل؟
جريمة كفتون تتجاوز السرقة.. فهل كان الهدف نديم الجميّل؟

تستمرّ التحقيقات في الجريمة التي شهدتها بلدة كفتون في الكورة الجمعة، ووقع ضحيّتها 3 عناصر من شرطة البلديّة.

وتشير معلومات الـ”mtv” الى أنّ “التحقيقات تشير حتى الآن الى أنّ السيّارة التي استخدمها المجرمون كان فيها 3 أشخاص، يتمّ العمل على تعقّبهم بعد أن قطع التحقيق شوطًا متقدّمًا في هذا المجال”.

وفي وقتٍ ذهب بعض الجهات الأمنيّة الى احتمال أن يكون دافع المجرمين السرقة، نتيجة وجود عدّة تستعمل للسرقة في سيّارة الهوندا التي استخدموها، يرجّح مصدر قضائي أن يكون الهدف إجراميًّا ويتجاوز السرقة.

وبرز في التحقيق عاملٌ لافت هو وجود النائب السابق نديم الجميّل في بلدة كفرحاتا المحاذية لكفتون في ليلة الحادثة، ما طرح علامات استفهام حول احتمال أن يكون مستهدفًا، خصوصًا أنّ الحزب “السوري القومي الاجتماعي” يملك حضورًا في المنطقة وقد يكون هدف المجرمين، إن صحّ احتمال استهداف الجميّل إلصاق التهمة بالحزب.

وعلمت الـ”mtv” أنّ “الجميّل تلقّى اتصالات من شخصيّات سياسيّة عدّة، من بينها رئيس حزب “القوات اللبنانيّة” والنائب طوني فرنجيّة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى