عون يطلب المساعدة لاعادة النازحين الى سوريا

عون يطلب المساعدة لاعادة النازحين الى سوريا
عون يطلب المساعدة لاعادة النازحين الى سوريا

طلب رئيس الجمهورية من المديرة الإقليمية للمنظمة الدولية للهجرة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا كارميلا غودو خلال استقباله لها قبل ظهر الاثنين في قصر بعبدا، “المساعدة لاعادة النازحين السوريين الى المناطق السورية التي باتت آمنة”، عارضا التداعيات “التي يتحملها جراء النزوح السوري منذ بداية الحرب في العام 2011 وحتى الآن”، معتبرا ان “هذه العودة تزيل عبئا كبيرا يعاني منه لبنان الذي يرزح ايضا تحت سلسلة أزمات، منها الازمة الاقتصادية ووباء “”، إضافة الى ما خلفه الانفجار في مرفأ من خسائر بشرية ومادية جسيمة”.

وأشار عون غودو الى انه “إضافة الى وجود اكثر من مليون و500 الف نازح سوري ونحو 500 الف لاجئ فلسطيني، اسفر الانفجار في مرفأ بيروت عن تشريد 300 الف شخص من منازلهم وممتلكاتهم التي تضررت في الاحياء المجاورة للمرفأ، ويجب ان تتوافر لهم المساعدات اللازمة والسريعة وتوفير أماكن لايوائهم بانتظار ترميم منازلهم المتضررة”.

واعرب عون عن تقديره “للجهود التي تقوم بها المنظمة”، داعيا الى “تكثيف العمل لاعادة النازحين السوريين الى بلادهم”.

وكانت غودو نقلت الى عون “تعازي رئيس المنظمة أنطونيو فيتورينو بضحايا المرفأ”، وعرضت النشاطات “التي تنوي المنظمة القيام بها لمساعدة المتضررين بالتنسيق مع الدولة اللبنانية ومنظمات ”، وأشارت الى انها اطلقت نداء عاجلا “لمساعدة 50 الف شخص متضرر في لبنان، وطلب تقديمات مالية توازي 10،3 ملايين دولار”.

وتحدثت غودو عما حققته المنظمة في مجال نقل السوريين الى دول أخرى، فأشارت الى انه “تم توطين 120 الف سوري في دول ثالثة، وسوف يستمر الجهد لمساعدة الذين تقدموا بطلبات للانتقال الى دولة ثالثة والذين يبلغ عددهم نحو 3 آلاف شخص”.

وضم الوفد المرافق لغودو، كبير مستشاري المدير العام للمنظمة عثمان بلبيسي، القائم بأعمال مدير مكتب المنظمة في بيروت احمد مختار ومنسقة العلاقات في المنظمة تالا الخطيب. وحضر عن الجانب اللبناني الوزير السابق سليم جريصاتي، المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير والمستشارون العميد الركن بولس مطر ورفيق شلالا واسامة خشاب.

واستقبل عون سفيرة سريلانكا شاني كاليانيراتني كاروناراتني التي نقلت اليه تعازي بلادها بضحايا انفجار مرفأ بيروت، وأعلنت ان سريلانكا “قدمت 1675 كيلوغراما من الشاي السيلاني لصالح المتضررين من الانفجار”، واعتبرت ان “مثل هذه المساعدة تعبر عن الصداقة التي تجمع الشعبين اللبناني والسريلانكي.

الى ذلك، تلقى عون برقية تعزية من رئيس اوغندا روييري موسيفيني بضحايا الانفجار، وامله بالشفاء العاجل للجرحى، معربا عن دعم بلاده للبنان وشعبه في هذا الظرف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى