حنكش: الاستقرار السياسي لا يحصل إلا باعتماد الحياد

حنكش: الاستقرار السياسي لا يحصل إلا باعتماد الحياد
حنكش: الاستقرار السياسي لا يحصل إلا باعتماد الحياد

اعتبر النائب المستقيل أنّ “الاستقالة هي وقفة أخلاقية وحس بالمسؤولية”، مؤكّدًا أنّ “المنظومة السياسية مسؤولة عن تدمير العاصمة وكل ما وصلنا إليه”، وقال: “هذه آخر فرصة ليرتقي الشعب اللبناني إلى مستوى المحاسبة وألا يميّز بين مسؤول وآخر، فلا بُد من كسر كل حواجز التبعية”.

ولفت، في حديث لبرنامج “عشرين 30” عبر الـ””، إلى أنّه “حتى اليوم لم يكتمل عدد القضاة في المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء”، شارحًا أنّ “المشكلة في هي في عدم المحاسبة وغياب ضوابط للادارة والحوكمة”.

وتحدى حنكش إجراء انتخابات فرعية، مؤكّدًا أنّ “خارطة الطريق واضحة”. وقال: “نحن بحاجة إلى حكومة مستقلين وعلى مجلس النواب إعطاء الثقة لهذه الحكومة تحت الضغط الشعبي ومن ثم إجراء انتخابات نيابية وممنوع أن يترشح أحد من أعضاء الحكومة الجديدة”.

أما عن الحياد، فأوضح أنّه “يصب في مصلحة البلد وليس موجهًا ضد أحد”. وقال: “لبنان بلد منفتح وليس بلدًا محوريًا لذلك الحياد أمر جوهري وقد طرحناه في صلب مشروعنا لأنّ لبنان يجب أن يكون بمنأى عن صراعات المنطقة”.

وشدّد على أنّ “الاستقرار السياسي لا يحصل إلا باعتماد الحياد”، مشيرًا إلى أنّ “المطلوب هو سلة حلول من خلال الحياد لتأمين الاستقرار والإصلاحات للحصول على ثقة المجتمع الدولي”.

وردًا على سؤال عن رفع الدعم عن الدواء والوقود والسلع الأساسية، قال حنكش: “الأكيد أننا لا نملك ترف الوقت والحلول بديهية فالمساعدات لن تأتي إلا عبر صندوق النقد الدولي، وفي حال وصلنا إلى رفع الدعم فسنكون أمام مجاعة حقيقية”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى