عون يؤيد المداورة.. وأديب يتجنب المواجهة مع الطائفة الشيعية

عون يؤيد المداورة.. وأديب يتجنب المواجهة مع الطائفة الشيعية
عون يؤيد المداورة.. وأديب يتجنب المواجهة مع الطائفة الشيعية

كشفت مصادر مطلعة على مشاورات التأليف للـLBCI أنّ رئيس الجمهورية لا يزال ينتظر أن يقدم له الرئيس المكلف تشكيلة أو على الاقل تصورًا لتوزيع الحقائب والاسماء.

وأضافت المصادر أن الرئيس المكلف مصطفى اديب توجّه الى بعبدا مرتين بدعوة من الرئيس عون الذي حثه على تقديم تشكيلة وزارية وشجّعه وذهب أبعد من ذلك من خلال إجراء مشاورات مع الكتل النيابية لتسهيل عملية التأليف.

وذكرت ان “هذه المشاورات أظهرت أنّ الاكثرية الساحقة من الكتل رفضت ان يتولى أحد غيرها تسمية وزراء يمثلونها وسألت على أي اساس نعطي ثقة لحكومة لم يكن لنا رأي فيها”.

وأضافت: “الرئيس عون اتصل بأديب ليطلعه على حصيلة المشاورات ويتباحث معه في المخارج الممكنة وللمساعدة على ولادة الحكومة التي لا يجوز ان تتأخر لكن اديب اعتذر عن عدم الحضور اليوم طالبا مزيدا من الوقت”.

ولفتت المصادر إلى أن عون يؤيد المداورة في الحقائب من منطلق عدم تكريس اي حقيبة لاي فريق، مؤكدة أنّ اديب لا يريد اي مواجهة مع الطائفة الشيعية وهو بذلك يتمايز عن الذي رغم معرفته بصعوبة انتزاع حقيبة المال من الشيعة يطالب بالمداورة ارضاءً للسعودية وللاميركيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى