“الثنائي الشيعي”: واشنطن في قلب عملية تعطيل المبادرة

“الثنائي الشيعي”: واشنطن في قلب عملية تعطيل المبادرة
“الثنائي الشيعي”: واشنطن في قلب عملية تعطيل المبادرة

فيما أكدت مصادر سياسية انّ تعطيل التأليف مردّه الى عوامل داخلية وخارجية، جزمت أوساط “” لـ”الجمهورية” بأنّ واشنطن هي في قلب عملية تعطيل المبادرة الفرنسية، ذلك أنها دأبت على “التشويش” على هذه المبادرة من لحظة إعلانها، سواء عبر التحفظات العلنية التي أبدتها على ما سمّتها “مسايرة” ماكرون لـ””، او عبر دايفيد شينكر ولقاءاته التحريضية مع بعض حلفاء واشنطن، وكذلك بالعقوبات التي أعلنتها وزارة الخارجية وطالت الوزيرين السابقين علي حسن خليل ويوسف فنيانوس. إضافة الى العقوبات الجديدة، التي توعّدت واشنطن بالاعلان عنها في وقت قريب (البعض يقول خلال ايام قليلة).

الى ذلك، برز موقف أميركي لافت في مضمونه، جاء على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية مورغان اورتاغوس، حيث قالت: “إنّ دولة حليفة للولايات المتحدة الأميركية، وكانت معها في وأفغانستان وستبقى كذلك، ولكن هناك اختلافات في السياسات الخارجية ولا سيما في وإيران”.

ولفتت الى “انه من المهم للشعب الفرنسي أن يفهم الموقف الأميركي من لبنان وإيران”، وقالت: “على الفرنسيين أن يفهموا بأنّ “حزب الله” منظمة إرهابية، ولا يمكنه أبداً تحقيق الإصلاحات التي طالب بها الشعب اللبناني حينما خرج في احتجاجات 17 تشرين السابقة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى