قرارات لوزير التربية بعد تأجيل انطلاق العام الدراسي

قرارات لوزير التربية بعد تأجيل انطلاق العام الدراسي
قرارات لوزير التربية بعد تأجيل انطلاق العام الدراسي

أشار المكتب الإعلامي لوزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب، في بيان معدل حول القرارات التي اتخذت بعد اجتماع لجنة “كورونا” في السراي الحكومي، إلى أن “بسبب تخطي نسبة الحالات الإيجابية 8% من الفحوصات خلال الأسبوعين الأخيرين، ان هذه النسبة وفق المراجع الصحية تعد خطرة للعودة الحضورية إلى المدارس، وحفاظا على الوضع الصحي في ، تقرر تأجيل العودة الحضورية للمدارس الرسمية والخاصة لجميع الصفوف (من الروضات حتى صف الثالث ثانوي ضمنا) والمعاهد حتى مستوى البكالوريا، إلى يوم الاثنين الواقع فيه 12 تشرين الأول 2020 على ان نصدر قرارا بهذه التفاصيل لاحقا”، لافتا إلى أن “الامتحانات الرسمية تُستكمل مع اتخاذ الإجراءات الصحية المطلوبة”.

وأضاف: “مُدّد قرار مجلس الوزراء المتعلق بمضاعفة سرعة الإنترنت وحجم الاستهلاك في شكل موقت والاشتراكات الأرضية، وذلك ضمن الإمكانات الفنية المتوافرة ومن دون تكاليف إضافية”.

وتابع: “أمّنا بالاشتراك مع المنظمات والدول المانحة القرطاسية بالمجان لمئة وخمسين ألف تلميذ من الصف الأول إلى الصف السادس في المدارس الرسمية، ونعمل على تأمين الباقي “، مشيرا إلى تأمين “كمامات وأدوات تعقيم وموازين حرارة ومواد اخرى بالمجان لكل المدارس والثانويات الرسمية”.

ولفت إلى تأمين “ترميم جميع المؤسسات التعليمية الرسمية من مدارس وثانويات وكليات الجامعة اللبنانية، وعدد من المؤسسات الجامعية الخاصة المتضررة بسبب المرفا الآثم”.

وأردف قائلا: “حوّلنا 8 ملايين دولار أميركي إلى مصرف لبنان لمصلحة صناديق المدارس والمتوسطات الرسمية، وسوف يتم تسليم المبلغ على سعر المنصة. وسوف نحول قريبا مبلغ 8 ملايين دولار أميركي إلى جميع المدارس والثانويات الرسمية”.

وتمنى في هذا الوضع الصحي الصعب على الجميع “الاستفادة من الأسبوعين المقبلين للالتزام بالإجراءات الوقائية لخفض نسبة الإصابات لنتمكن من تأمين العودة إلى المدارس من خلال التعلم المدمج وإكمال العمل مع باقي الوزارات المعنية لتأمين مستلزمات التعلم عن بعد”، لافتا إلى “الاتفاق مع وزير الصحة العامة على مواكبة العودة الحضورية إلى المدارس من خلال إجراء فحص الـPCR بالمجان لأي حالة مشتبه بها وفق بروتوكول صحي تربوي محدد”.

وختم قائلا: “باختصار ستبقى المدارس والثانويات الرسمية والخاصة والمعاهد حتى مستوى البكالوريا مقفلة حضوريا لمدة اسبوعين. ونشدد على عدم التدريس الحضوري حتى لتلامذة صفوف الشهادات الرسمية في القطاعين الرسمي والخاص قبل تاريخ 12 تشرين الاول، ولكننا سوف نستكمل إجراء الإمتحانات الرسمية المحددة في هذين الأسبوعين مع اتخاذ الاجراءات الضرورية. وننتهز هذه الفرصة للطلب من الجميع التزام الإجراءات الوقائية للمحافظة على قطاعنا التربوي، هذا القطاع الذي يصنع أجيال لبنان الغد”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى