أم لبنانية: “أتقاسم الدواء بين ابني وابنتي”

أم لبنانية: “أتقاسم الدواء بين ابني وابنتي”
أم لبنانية: “أتقاسم الدواء بين ابني وابنتي”

أدى نقص العملة الأجنبية إلى فقد الليرة اللبنانية قيمتها مقابل الدولار منذ تشرين الأول 2019، ما نجم عنه شبه انهيار للخدمات العامة وتضخم متفاقم وارتفاع غير مسبوق في البطالة في البلاد.

والآن تتحمل الصيدليات تبعات الأزمة بافتقارها للدواء المطلوب.

وروت فدوى وهي أم لطفلين في حديث للـBBC معاناتها في تأمين الدواء لطفليها، ما دفعها الى قسم حبة الدواء بينهما ما قد يسبب لهما نوبات مرضية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى