الديمقراطي: ما يخوضه الجيش هو نتيجة انهيار النظام السياسي الحالي

الديمقراطي: ما يخوضه الجيش هو نتيجة انهيار النظام السياسي الحالي
الديمقراطي: ما يخوضه الجيش هو نتيجة انهيار النظام السياسي الحالي

أشارت مديرية الإعلام في الحزب “الديمقراطي اللبناني” في بيان، الى أن ما يخوضه من معارك بوجه التطرف والإرهاب، والتي تزداد يوما بعد يوم مع ازدياد انتشار الفكر التكفيري المتطرف، هو نتيجة انهيار النظام السياسي الحالي وسقوطه بشكل كامل ونهائي.

وذكّرت بموقف رئيس الحزب النائب طلال ارسلان الذي أعلنه في مقابلة صحافية له في شهر تموز الماضي حول “تخوفه من استنهاض الأعمال التخريبية والإرهابية في ، والتي بدأنا نصل إليها عبر استهداف المؤسسة العسكرية، ضمانة الإستقرار والسلم الأهلي في البلاد”.

وتوجهت المديرية بالتعزية الحارة من وضباطه وعناصره وأفراده، ومن ذوي الشهداء واللبنانيين عموما، مؤكدة أن “لا خلاص للوطن إلا بتغيير النظام الطائفي العنصري التحاصصي، لإنهاء كل أشكال التقسيمات الحاصلة والفلتان الناجم عنها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى