جعجع: نحن في المجهول.. ولا نريد أن نستقيل “ببلاش”

جعجع: نحن في المجهول.. ولا نريد أن نستقيل “ببلاش”
جعجع: نحن في المجهول.. ولا نريد أن نستقيل “ببلاش”

أشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” إلى أن “كانت هناك محاولة جديّة ومن عطّلها هو ”، وقال: “هناك من “تسعدن” على هامشها بحيث أن هذا لم يعلن موقفه الحقيقي من جهة وذاك حاول دسّ اسم من جهة أخرى”، وقال: “لو أعطي للثنائي الشيعي تسمية الوزراء الشيعة لكان سيهب عندها ليطالب بتسميّة الوزراء المسيحيين وبالطبع سيطالب الحريري بتسمية الوزراء السنة وهكذا دواليك سيهب الجميع من أجل تسمية وزرائهم، وعندها نعود إلى حكومة شبيهة بالحكومات السابقة”.

واعتبر، في حديث للـ”mtv”، أن “‏لا مبادرة فرنسية ولا فاتيكانية ولا شيء ينقذ البلد والحل الفعلي ‏هو انتخابات نيابية مبكرة، وأنا أطالب الحزب “التقدمي الاشتراكي” وتيار “‏المستقبل” الاستقالة الجماعية من فنحن مستعدون للاستقالة لكن لا نريد أن ‏نستقيل “ببلاش”، وقال: “يجب أن نذهب في أسرع ما يكون إلى انتخابات نيابية مبكرة”.

وأشار إلى أنه “في كل فترة التأليف لم نتدخل والحزب “التقدمي الاشتراكي” وأفرقاء في ‏أي شيء”، وقال: ” “ليس صحيحًا أن رئيس مجلس النواب مع المبادرة الفرنسيّة”.

وأوضح جعجع أن “المشكلة ليست فقط في أن يتولى شخص من الطائفة الشيعيّة وزارة الماليّة فنحن إذا ما تولى الشيعة كل الوزارات “على قلبنا أحلى من العسل” فالمسألة ليست هنا وإنما في ان الثنائي الشيعي بشكل من الأشكال يريد الاستحصال على سلطة توازي سلطة رئيس الجمهوريّة من جهة ورئيس الحكومة من جهّة أخرى وهذا الأمر ليس منصوص عليه في اتفاق “الطائف” ويستدعي إقرار دستور جديد باعتبار أن الدستور أيضاً لا ينص على ذلك”.

أما بالنسبة للاتصالات مع رئيس الحكومة الأسبق ، فقد ردّ جعجع: “بالأمس استقال الرئيس مصطفى أديب وأنا أعتقد أنه إذا ما أردنا القيام بأمر مفيد علينا عدم إضاعة الوقت في محاولة تأليف حكومة جديدة لأن الأمر سيّان إن بحكومة حسان دياب التي تقوم بتصريف الأعمال او أخرى جديدة لذا علينا إيجاد سبيل للذهاب بأسرع ما يكون إلى انتخابات نيابيّة مبكّرة”.

وأعلن “تأييد الحريري في عدم الترشح لتأليف الحكومة الجديد”، قائلاً: “بوجود الأكثريّة النيابيّة الحاليّة أنا مع عدم ترشّح الحريري إلى رئاسة الحكومة كما اننا لن نتمكن من إيصال أي شخص مهم إلى هذا المنصب وإن وصل شخص كذلك لن يتمكن من تأليف حكومة بالشكل المطلوب وإذا ما تمكن من تأليف حكومة كذلك فالأكثريّة النيابيّة الحاليّة ستعرقلها ولن تدعها تعمل او تنجز”.

وختم: “لو أن التيار “الوطني الحر” ليس في التموضع الذي هو فيه الآن لما كنّا أبدًا تحت تأثير المنظومة الإيرانيّة وهذا أمر سهل إذا ما قمنا باحتساب الموازين جيدًا إن كان على المستوى النيابي أم على مستوى الرئاسات الثلاث أم على مستوى الحكومة”، وقال: “نحن في المجهول إلى أن نصل إلى انتخابات نيابية ‏مبكرة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى