عائلة الإرهابي أحمد الحسن في وادي خالد تتبرأ منه!

عائلة الإرهابي أحمد الحسن في وادي خالد تتبرأ منه!
عائلة الإرهابي أحمد الحسن في وادي خالد تتبرأ منه!

استنكرت عائلة أحمد محمود الحسن، الإرهابي الذي قضى في العملية الأمنية التي نفذتها أواخر الأسبوع الماضي في وادي خالد، “هذا العمل الإرهابي المشين والمسيء للدين والوطن والمجتمع وللعائلة”.

وقالت، في بيان: “فيما كنا ننتظر بفارغ الصبر حفلة تخرجه من الجامعة اللبنانية باختصاص biochimie، كانت الصدمة والمفاجأة مع التنظيم الإرهابي. إن هذا التصرف الشاذ المستنكر والمدان هو لا يمثل تصرف اي واحد من العائلة، وهو خارج عن العرف والدين وعن عاداتنا وقيمنا وحبنا لوطننا . والعائلة غير مسؤولة وهي براء منه”.

وأضافت: “إن هذا العمل الاجرامي الذي وقع في منطقتنا هو محط استنكار وادانة من جميع أفراد عائلتنا ومجتمعنا في وادي خالد، وهو يمثل تصرفًا فرديًا لفكر ضال ومنحرف دخيل على مجتمعاتنا وعلى منهج ديننا الحنيف الذي يحرم سفك الدماء، مطالبين شبابنا ألا يقعوا ضحية هذه التنظيمات المجرمة. نحن لبنانيون معتدلون في ديننا ومؤمنون بالله”.

وختمت: “عزاؤنا لأهالي الشهداء والمؤسسة العسكرية بكامل ضباطها ورتبائها وافرادها، سائلين الله أن يرحم الشهداء، وأن يصبر ذويهم على فاجعتهم. حمى الله لبنان وجيشه واهله وشعبه، واعتذرت العائلة عن تقبل التعازي رفضا لهذا العمل الإجرامي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى