مقدمات نشرات الأخبار المسائية

مقدمات نشرات الأخبار المسائية
مقدمات نشرات الأخبار المسائية

مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون "

حرب الغوطة تقتل أهلها وتشغل العالم.

القصف الجوي والصاروخي المدفعي على الغوطة قابله سقوط بعض القذائف على أطراف العاصمة دمشق. الحرب في الغوطة أوقعت مئات القتلى والجرحى ودمرت مئات المباني والبيوت.

اللافت ان دفعت الدولي الى الانعقاد مع ان كلمتها نافذة في إلا ان حسابات العض على الوجع مع الاميركية في البلد المنكوب تأخذ سبيلها الى القنابل بدل الهدنة الانسانية التي تطالب بها ودول عدة.

محليا برز قبيل المساء كلام لرئيس مجلس الوزراء على إعلان لائحة المستقبل وأسماء المرشحين الاسبوع المقبل.

كذلك برز إجتماع اللجنة الوزارية لمشروع قانون الموازنة وإعلان وزير المال ان معظم البنود قد أقر وان اجتماعا قد يكون نهائيا الاثنين المقبل.

وفي أرمينيا أنهى رئيس الجمهورية العماد محادثاته حول التعاون في شتى الحقول الممكنة بعد زيارته الناجحة للعراق.

إذن حرب الغوطة مستعرة ونداءات السكان تضيع في ضجيج الطائرات الحربية التي تشن غارات على مدار الساعة ومجلس الأمن سيناقش إمكان تعميم هدنة إنسانية.

مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

كل البراميل الاسرائيلية الساعية على اختلاف اشكالها وعناوينها الى حق لبنان النفطي من تهديد ووعيد ورسائل لم تخترق البلوك اللبناني الموحد لحفظ السيادة والثروة.

دايفيد ساترفيلد العائد اليوم التقى الرئيس ، اما النتيجة فكانت لا جديد، والموقف الذي تبلغه المسؤول الاميركي هو نفسه لا ينقص حرفا واحدا، وبابجدية مرقطة كان اللبناني في راس الناقورة يرفع راس كل لبناني بالتاكيد امام الاجتماع الثلاثي على الموقف الحازم في مواجهة اي اعتداء اسرائيلي على الحقوق وتمسك الحكومة بسيادة لبنان على اراضيه ومياهه البحرية وثروته النفطية ورفض جميع محاولات العدو المس بها او الانتقاص منها سواء لجهة وضع اليد على جزء من البلوك النفطي او امكان مرور الجدار العازل في نقاط لبنانية ونقطة عند اول السطر.

في ثالث اجتماعات الموازنة الاثنين المقبل تحضر الارقام بعدما انجزت اللجنة الوزارية اليوم مناقشة المواد.

اما في الشأن الانتخابي ففي موازاة تحالف حركة امل وحزب الله الثابت الذي تمخض عنه اعلان مرشحيهما مبكرا يلاحظ ارباك وتريث لدى العديد من القوى السياسية والحزبية الامر الذي ترجم تاخرا في نسج التحالفات وحسم المرشحين.

وفي هذا الشأن سرت معلومات تفيد بان سيعلن عن مرشحيه في الاول من من اذار من بيت الوسط ،مشيرا الى انه ستكون هناك كلمة للرئيس سعد الحريري بالمناسبة.

وعلى المستوى الخارجي تقدمت التطورات في سوريا ولاسيما في دمشق وغوطتها الشرقية وفي ،ففي الغوطة افشلت مفاوضات التسوية من جانب المسلحين الذين واصلوا قصف الاحياء السكنية في العاصمة ،ومن المقرر ان يحط هذا الموضوع في مجلس الامن.

اما في عفرين فقد واصل الجيش التركي قصفها بالتزامن مع استمرار وصول قوات شعبية اضافية الى المدينة،لكن المكابرة التركية عبرتعن نفسها بانكار وجود ما تصفه بقوات تابعة للجيش السوري الى المدينة الحدودية.

نوويا، قطعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الطريق على المصطادين في ماء طهران الثقيل واظهر تقرير سري لها الالتزام الايراني بالقيود الرئيسية المفروضة على انشطتها بموجب الاتفاق النووي.

مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

يمكن القول ان ازمة البلوك رقم 9 التي تسببت بها تغيظ لبنان بقدر ما هي باتت تزعج الاميركيين الذين يهمهم جدا عدم هز الاستقرار في المنطقة، فلبنان اثبت حقه في ثروته على طول الحدود المائية الجنوبية بالوقائع والارقام امام ساترفيلد وامام اللجنة العسكرية الثلاثية التي اجتمعت اليوم في الناقورة برعاية الامم المتحدة وهو لن يتراجع عنه قيد انملة، يعني هذا منطقيا انه يتعين على ساترفيلد تنفيس الانتفاخ الاسرائيلي وترويض جموح الذي وفي سعيه الى الهرب من ملفاته الداخلية سيهز استقرار المنطقة ويعرض مصالح اميركا للخطر.

في الداخل تعبير الاسبوع المقبل يصح ان يكون هاشتاغ المرحلة، فموازنة 2018 قد ترى النور في هذه الفترة بحسب الرئيس الحريري الذي قال للmtv استطرادا بان تحالفات المستقبل الانتخابية ستحسم الاسبوع المقبل ايضا.

ولا تتوقف الامال الوردية الاسبوع المقبل على رئيس الحكومة وتياره بل تتعداهما بحكم الالزام لتطاول الاحزاب والتشكيلات السياسية الاخرى التي بلغت مراحل متقدمة في اتصالاتها من اجل بحث امكانية التحالف في ما بينها بالمفرق بعدما تعذرت التحالفات بالجملة.

والاسبوع المقبل يفترض ان يشكل اللحظة الفاصلة علما بان القناعة اصبحت شاملة بان كل فريق سيخوض معاركه وحيدا.

مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

دونالد يطلب الى معلمي المدارس في أميركا حمل السلاح لأن الأمن الأميركي لم يعد يسيطر على حماية التلامذة داخل مدارسهم.. وعلى مسافة بحار: خالد حمود رئيس في لبنان لا تفوته جريمة.. فتلك الشعبة لم تدع مجرما ينام على ضيمه حيث الملاحقة مستمرة حتى بلوغ الهدف.. وآخر الجرائم المضبوطة على مسافة ساعات كانت في بر الياس مع تحرير طفلة السنوات السبع التي خطفت في أثناء انتظارها باص المدرسة الأمن الخالد يتفوق على دولة ترامب العظمى التي تصرف وقتها في تعقب ودعم حروب عبثية.. والبعثرة في اتفاقية نووية مع ايران أصبحت واقعا مبرما وتهمل أمنها الداخلي الذي غالبا ما يأتي على صورة الاضطراب العقلي الموروثة رئاسيا. والصورة الأميركية تتجلى في لبنان عبر تمديد إقامة كبير المفاوضين ديفيد ساترفيلد الذي قرر ألا يقطع الأمل من مهمة تكللت بالملل.. وهو لا ينفك يطرق الأبواب الرئاسية ليستمع إلى الجواب عينه: نفطنا ليس للتقاسم ولم تحملْ زيارته لعين التينة جديدا إذ ذكره رئيس مجلس النواب نبيه بري بأن الموقف اللبناني هو نفسه ولم ينقصْ أي حرف غير أن ساترفيلد ظل متنقلا بين الدوائر وتوجه مساء إلى قصر بسترس للقاء وزير الخارجية وبمثل إصرار الموفد الأميركي على متابعة مساعيه على الرغم من الصعوبات بات الأمر يحتمل التساؤل عما إذا تحول ستاترفيلد من مفاوض إلى متقصي حقائق لا سيما بعد إشارات السيد إلى الاستعداد لقصف منصات الغاز الإسرائيلية ومدى جدية لبنان في تلقف هذا الخيار. وقد لفت كلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من أرمينيا عندما أعلن التمسك بحدود لبنان البرية والبحرية، وبحقه في الدفاع عنها بكل الوسائل المشروعة. وإلى وسائل متاحة دبلوماسيا تحضر الغوطة على طاولة مجلس الأمن الليلة باقتراح كويتي سويدي يدعو إلى وقف إطلاق النار مدة ثلاثين يوما في جميع أنحاء سوريا لإيصال المساعدات الإنسانية وإجلاء الجرحى والمرضى.

وبدا أن العالم كله يصرخ للغوطة التي يتحكم المسلحون بمسارها منذ بدء واليوم يقصفها النظام بعنف وهو ما أوقع مئات الضحايا وإذا كان قصف المدنيين أمرا مدانا على كل الصعد .. فإن استئثار المسلحين بخاصرة دمشق وقصف العاصمة السورية ووقوع مدنيين كلها موضع إدانة يغفل عنها كل العالم وعلى رأسه الأمين العام للامم المتحدة وفي المقابل فإن تبدو كمن يسيل لعابه على الغوطة لأن نارها تقيد الجيش السوري وتحد من سيطرته على مناطق الجنوب .. حيث تقلق إسرائيل على حدود ليست لها.

مقدمة نشرة أخبار "المنار"

بالاطماع الاسرائيلية ملأ ديفيد ساترفيلد جعبته في زيارته الثانية لبيروت.. يحاول تثبيت خط للتفاوض على نفط البلوك تسعة تحت مسمى الوساطة الاميركية وتكون فيه المصلحة الاسرائيلية على حساب حقوق لبنان النفطية.…

لكن السفير الاميركي لم يحظ بفرصة لاختراق جدار الثبات اللبناني ولا المواقف الوطنية المحيطة بثروات لبنان.…

وفي عين التينة جاءه جواب الرئيس نبيه بري نسخة عن المواقف التي سمعها سابقا من دون حرف ناقص: لا للانتقاص من سيادة لبنان ولا تنازل عن ثرواتنا ولا مساومة عليها.

مواجهة الاطماع الاسرائيلية ، ادرجها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على راس مواقف زيارته ثم ارمينيا مؤكدا تمسك لبنان بحدوده البرية والبحرية ، وبحقه في الدفاع عنها بكل الوسائل المشروعة.

ولن تفلح المحاولات الاميركية لاشغال لبنان عن الانكباب الداخلي لترتيب ملفات عالقة قبل الانتخابات .

وفي السراي الحكومي انهت اللجنة الوزارية درس قسم كبير من مواد مشروع الموازنة وتتوقع مصادر مشاركة ان تكون جلسة الاثنين الجلسة الاخيرة على مستوى اللجنة ايذانا باحالة المشروع الى مجلس الوزراء.

والجديد اللافت في الموازنة الجديدة تضمينها بندا حول كلفة انتاج الكهرباء ليكون هذا المرفق مراقبا ومدققا بعد طول خروج عن القيود ومن دفاتر الارقام والمحاسبة.

والى الانتخابات، حيث وتيرة الترشحيات لا تشبه التحالفات: الاولى انطلقت ببطء وتنشط الاسبوع المقبل، اما الثانية فتحيك لها القوى السياسية الشروط والقراءات وربما المفاجآت.

في الاقليم، لا تفاجؤ مما يحصل في عفرين لدى المقتنعين منذ بداية الازمة السورية بان الغلبة ستكون في النهاية لاهل الارض واصحاب السيادة، وان سمعة الجيش السوري بعد الانتصارات التي حققها تسبقه الى الميادين فتفرض فيها معادلات جديدة وقوية على ابواب اي حل سياسي قادم.

مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

الفرح يأتي من خبر طفلة... أما الأخبار الباقية فليس فيها ما يدعو إلى الفرح...

التلميذة إبنة السبعة أعوام لم تذهب إلى المدرسة اليوم... افتقدها رفاقها في الصف واشتاقت إليهم...

أخذها مجرمون إلى مكان مجهول واتصلوا بوالدها طالبين فدية ربع مليون دولار... لم تكتمل فرحتهم ولم تكمل الطفلة يومها معهم إذ حررتها شعبة المعلومات في من خاطفيها وأعادتها إلى أهلها...

هل تنتهي القصة هنا؟ ماذا عن الخاطفين؟ هل سيتحولون إلى القضاء لينالوا جزاءهم، هل سيتشدد القضاء معهم ليكونوا عبرة لمن يفكر في هذا النوع من الإرهاب...

عادت الطفلة إلى أهلها ولكن من يعيد الطمأنينة إلى طفولتها وإلى عائلتها وإلى رفيقاتها في المدرسة؟ هل من إجراءات قاسية لعدم تكرار ما حصل اليوم؟ ولما كان يحصل في السابق على المنوال ذاته؟

في انتظار آلية المحاسبة، تتراكم الأخبار التي تميل الوانها إلى السواد منها إلى الالوان المفرِحة...

فعلى مسافة شهر من مؤتمر (سيدر واحد) وشهرين من مؤتمر بروكسيل، إكتشف المسؤولون أن البلد ينوء تحت عجز بمليارات الدولارات، وأن الإصلاحات المطلوبة غير منجزة وأن الإهتراء ينخر جسم الدوائر الرسمية، وكأنهم مسؤولون، ولكن في بلد آخر، فبدأت عملية الهرولة في سباق مع الوقت، تحقيقا لما تأخر تحقيقه شهرين حتى الآن.

فالموازنة العامة لعام 2018 التي كان يفترض ان تنجز اواخر السنة الفائتة، تترنح، ودخلت مرحلة الخطر، ما يخشى ان يؤثر سلبا على مؤتمر سيدر واحد، علما ان الجانب اللبناني يسابق الوقت لتجهيز ملفاته مع وعد بالإصلاحات.

مواعيد الإصلاح غير محددة وغير واضحة، ما هو واضح ومحدد هو إعلان المرشحين، والأقرب، بعد ترشيحات الإشتراكي وأمل وحزب الله، هو ترشيحات تيار المستقبل التي ستجري منتصف الأسبوع المقبل..

أما المشاورات للتحالفات فتشهد مدا وجزرا في ظل شبه إجماع لدى المتشاورين على التكتم على ما تم التوصل إليه أو بالأحرى على ما لم يجري التوصل إليه، في ظل معطيات تشير إلى ان عدم التوافقِ هو أقرب إلى التوافق.

مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

ثلاثية تلاحق مراكز القرار الداخلي..

إنجاز الموازنة في الطريق إلى مؤتمرات الدعم للبنان، التمسك بحقوق لبنان في ثروته النفطية والغازية في مواجهة الأطماع الإسرائيلية، وإستحقاق الإنتخابات وما يرافقه من لقاءات وإتصالات، تسبق الاعلان عن التحالفات وإقفال باب الترشيحات.

فعلى خط إنجازالموازنة، إجتماع للجنة الوزارية المكلفة درسها برئاسة الرئيس سعد الحريري إنعقد اليوم في السراي الكبير، على أن تستكمل اللجنة مناقشاتها الأسبوع المقبل، فيما كانت قضية الثروة النفطية مدار بحث بين نائب وزير الخارجية الأميركية ديفيد ساترفيلد، ورئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أبلغه تمسك لبنان بحقوقه النفطية وأن لا تراجع عنها.

أما إنتخابيا، فيتوالى تبلور أسماء المرشحين ليكتمل المشهد الانتخابي أسماء وتحالفات الأسبوع المقبل، مع إقتراب موعد إقفال باب الترشيحات.

إقليميا، أكثر من أربعمئة قتيل، ونحو 1700 جريح حصدتهم آلة الإجرام التابعة للنظام السوري في الغوطة خلال 5 أيام من القصف العنيف والمتواصل.

وفيما يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة للتصويت على مشروع قرار يطالب بوقف لإطلاق النار في سوريا، إتهمت منظمة العفو الدولية قوات الاسد و بدعم من روسيا، بإستهداف المدنيين عمدا، وانتقدت المجتمع الدولي الذي يقف متفرجا منذ 6 سنوات، في الوقت الذي ترتكب فيه قوات النظام جرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب، مع إفلاتها التام من العقاب.

ولكن البداية من إنجاز حققته شعبة المعلومات بتحرير إبنة السبع سنوات من خاطفيها في بر الياس البقاعية.

مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

من تحرير طفلة بر الياس، وكشف مصير eva، الى الموقف الموحد الذي يتبلغه دايفيد ساترفيلد تباعا في لقاءاته اللبنانية، هذا اذا استثنينا إجراء وتكريس الانتظام المالي، رسالة وطنية جامعة واحدة: لبنان وطن بات عصيا على الخطف...

فلا خطف الانسان فيه عاد سهلا، بدليل السرعة التي باتت تطبع تحرك الاجهزة اللبنانية مع اي حادثة كانت - حتى الامس القريب - مؤشرا إلى ميوعة دولة وضعها ميؤوس، ولا خطف السيادة الوطنية في البر كما البحر عاد في متناول اليد، بدليل ثبات المسؤولين في تمسكهم الطبيعي بحق لبنان بآخر شبر أرض وآخر نقطة مياه. وكما أن خطف التمثيل الشعبي بات مستحيلا مع إجراء انتخابات نيابية أولى بقانون نسبي، فخطف الانتظام المالي لم يعد بدوره ممكنا، بدليل الهمة الشديدة والوتيرة السريعة التي تسم عمل اللجنة الوزارية لإنجاز الموازنة الجديدة على عتبة مؤتمريْ روما وباريس...

وفي غضون ذلك، ينتظر المشهد اللبناني عودة رئيس الجمهورية بعد زيارة العراق وارمينيا لرصد حركة الايام المقبلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الحاج حسن: الوضع الأمني في بعلبك غير مقبول
التالى عون مُصرّ على الفريق الوزاري وتصاعد المطالب للحريري بـ”حصة مساوية”
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة